قالوا في فيس بوك موريتانيا

محامٍ: منع فتح الدكاكين وقت حظر التجول "غير قانوني"

أربعاء, 25/08/2021 - 21:51

قال المحامي محمد المامي ولد مولاي اعل إن إلزام أصحاب الدكاكين بغلقها وقت الحظر باطل قانونيا ومضر اقتصاديا ومجحف اجتماعيا وغير مجد صحيا.

 

وأضاف في تدوينة له على الفيسبوك، أن الأمر القانوني رقم 001/2020 المتعلق ببعض الإجراءات الضرورية لمكافحة وباء كوفيد 19 لم يخول للجنة الوزارية اتخاذ قرار بغلق الدكاكين، لكنه خولها اتخاذ اجراءات لتنظيم السوق.

 

وأوضح أن اللجنة لم تتخذ قرارا بإلزام أصحاب الدكاكين بغلقها في أوقات معينة، ولذلك لم يصدر مقرر تطبيقي بهذا المقتضى من طرف وزير الداخلية، وإنما تضمن قرار اللجنة ومقرر الوزير التطبيقي حظر التجوال في وقت معين فقط.

 

بكالوريا الإنذار قبل الغرق (رأي)

سبت, 21/08/2021 - 10:48

دوّن أخي الهادي محمد المختار النحوي حول البكالوريا وأفاد أصدقاء صفحته بإحصائيات مهمة تُمكّن من مقارنة نسبة النجاح المعلنة البارحة في البكالوريا الوطنية (8%) مع نسب النجاح في بلدان أمكنني تقسيمها إلى ثلاث مجموعات:
- المجموعة الأولى هي بلدان نتقاسم معها الجوار والإقليم وفوقنا في مستويات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبشرية وتضم المغرب (نسبة النجاح في البكالوريا 68%) والجزائر (نسبة النجاح  في البكالوريا 61%) وتونس (نسبة النجاح في البكالوريا 57%).

محمد فال ولد بلال يكتب عن «القيادة والرئاسة» والفرق بينهما

أحد, 25/07/2021 - 07:00

لقد عُّرِّفت كلمة "القيادة" فى أدبيات السياسة بأنها القدرة على توليد الثقة فى أحقية وصلاح الأهداف التى ينادى بها القائد، وعلى إظهار الشجاعة لتنفيذ تلك الأهداف، وجعل عدد أنصار القائد الملتزمين والمقتنعين برؤيته يزداد و يتسع.. هذا التعريف - رغم كونه محل إجماع - لا يكفي للتمييز بين "القيادة" (leadership) و "الرئاسة" (présidence).

ولد محم يكتب عن ذكرياته مع دروس شيخه «يحيّان» أيام دراسته بالمعهد العالي

جمعة, 23/07/2021 - 12:00

في درس من دروس الأصول حول الإجتهاد ومراتب المجتهدين والفرق بين المجتهد المطلق والمقيد، سألنا العلامة يحيانّ رحمه الله تعالى عن أي من علماء البلد يراه في رتبة مجتهد المذهب، وقد كنا نتوقع عدة أسماء بداهة وبشكل تلقائي من مثل الإمام بداه والمرابط عدود رحمهما الله تعالى، إلا أن إجابته بقدر ما كانت مفاجئة لنا كانت حاسمة حين قال: "في علمي... وحده محمد سالم ولد المحبوبي من يجوز وصفه بمجتهد المذهب، إذ لا توجد شاردة ولا واردة في فقه الإمام مالك إلا ويصطحبها مستحضرا دليلها".
كان رحمه الله تعالى سامقاً في أخلاقه، غزيرا في علمه، بليغاً في عبارته، حاضر البديهة دوما، ولا يمكن أن تتوقع ردوده.

جميل منصور يعلق على قانون حماية الرموز الوطنية

جمعة, 23/07/2021 - 08:52

عند إعلان إجازة الحكومة لمشروع القانون المتعلق بحماية الرموز الوطنية وتجريم المساس بهيبة الدولة وشرف المواطن، سجلت ملاحظات ثلاثا طبعها التعميم والإجمال، يمكن العودة إليها في هذه الصفحة.
الآن وقد توفر المشروع وقرأته مثل كثيرين غيري، أتوقف عند الملاحظات التالية راجيا أن أسهم إيجابيا في نقاش حول موضوع حساس ومؤثر على ديمقراطيتنا المتواضعة وجانب الحريات والحقوق فيها: 

محام يكتب عن مفهوم ”حماية رمزية رئيس الجمهورية“ في القانون

خميس, 15/07/2021 - 22:25

مفهوم حماية رمزية رئيس الجمهورية مفهوم جمهوري تقليدي معروف، وقد انبثقت عنه قاعدتان في فرنسا هما: قاعدة عدم جواز مساءلة رئيس الجمهورية عن أفعاله أثناء ممارسته للسلطة الواردة في المادة 68 من دستور الجمهورية الفرنسية الخامسة لسنة 1958، والثانية: قاعدة تجريم المساس برمزية الرئيس عبر الإهانة أو التجريح، الواردة في المادة 48 من قانون 29/07/1881 المتعلق بالإعلام.

الرئيس السنغالي يغرّد عن زيارته لموريتانيا

ثلاثاء, 13/07/2021 - 09:04

قال الرئيس السنغالي ماكي صال في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر" إنه يريد مع الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني "توسيع وتوطيد العلاقات التاريخية للصداقة والأخوة وحسن الجوار بين بلدينا".

 

وأضاف صال أن الزيارة العمل والصداقة لموريتانيا تأتي "بدعوة طيبة من أخي وصديقي الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني".

 

وكان الرئيس السنغالي ماكي صال قد وصل أمس إلى نواكشوط في إطار زيارة عمل تدوم يومين.

 

و وقع الجانبان الموريتاني والسنغالي معاً البارحة 8 اتفاقيات ثنائية مهمة شملت مجالات، العدل والبيئة والتجهيز والنقل و الصيد و الاقتصاد البحري.

ولد محم يكتب عن ذكرياته مع العاشر من يوليو 1978

سبت, 10/07/2021 - 11:07

في ذكرى العاشر يوليو 1978، كنا خلال شهري مايو ويونيو منشغلين بالإضافة إلى واجباتنا المدرسية بتنظيم أنشطة مدرسية والتعبئة لمسيرة مؤيدة لقرار المرحوم الرئيس المختار ولد داداه تطبيق الشريعة الإسلامية بالبلاد، وقد كانت توجيهات أخينا محمد الامين ولد عبد الرحمن الشيخ أطال الله عمره وتشجيعاته وقتها أكبر دافع ومحفز، وكانت الأنشطة باهتة برغم ما أسبغنا عليها من أهمية، والمسيرة التي كان أولها بباب القصر الرئاسي القديم وآخرها يصل بالكاد إلى إقامة النواب كانت أكثر تواضعا بمعايير الحشد اليوم.

الصفحات