مقالات

شركات السفر والسياحة غياب المعايير والعشوائية../ عبدالرحمن الطالب بوبكر الولاتي

أحد, 08/12/2019 - 09:08

لوكالات السفر والسياحة دوراً هاماً ليس فقط من أجل تطوير السياحة الداخلية والدولية وإنما أيضاً من أجل الأنشطة الاقتصادية التي تقوم بها، حيث تقوم وكالات السفر والسياحة بتوظيف أياد عاملة كثيراً مما يؤدي إلى تحسين مستوى الدخل لبعض أفراد المجتمع كما تلعب وكالات السفر والسياحة دوراً هاماً في جذب العملات الأجنبية إلى داخل البلاد؛ ونظراً لأن وكالات السفر والسياحة أصبحت تمثل جانباً هاماً من المنشآت الاقتصادية في الاقتصاد الوطني، لذا فقد أخذت كثيراً من الدول الاهتمام بشركات ووكالات السياحة والسفر فبدأت بتنظيم هذه الشركات وتصنيفها إلى أنواع بما يتناسب معها.

الدواء : نظرة من حيث العرض و الطلب و السعر /سيدي ولد ابراهيم _ خبير مالي و محاسبي

سبت, 07/12/2019 - 22:11

 

الناظر و السامع لوزير الصحة الدكتور نذير يتضح له جليا انه يتقن و يعرف جيدا ما يتطلبه قطاع الصحة  من  اصلاحات ,  والسبب في تكليفه به  لا شك انه يدخل في اطار تنفيذ تلك  التعهدات التي سبق وأن قدمها الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني  للمواطن الموريتاني من خلال برنامجه الانتخابي  حيث اخذت  صحة المواطن من تلك التعهدات جانبا كبيرا  .
واردت ان الفت الانتباه الى ضرورة التطرق للدواء كسلعة  تتربع على رأس السلع الضرورية ,  من منظور اقتصاد جزئي بحت لا علاقة له بقطاع الصحة و سياساته التي يحتم احترام التخصص  ترك الخوض فيها لاهل المجال العاملين فيه او  الدارسين له .

"الزهد" في الحوار / أحمد ولد الوديعة

سبت, 07/12/2019 - 20:24

من الرسائل التي لم يضيع الرئيس الجديد أي فرصة منذ تنصيبه للتعبير عنها فكرة الزهد في الحوار، عبر عن ذلك في لقاءات العلاقات العامة مع الفاعلين السياسيين، وعليه ألح في خرجاته الإعلامية التي اختار أن يكون الحوار الصحفي فيها مع الصحافة السنغالية والفرنسية، فالظاهر أيضا أن صاحب الفخامة زاهد حتى في الحوار الصحفي مع الصحافة الوطنية (كان الوحيد من المرشحين الذي لم يجر حوارا صحفيا خلال الحملة الانتخابية).

 

دموع البحر / خالد الفاضل

جمعة, 06/12/2019 - 07:54

حكى لي أحدهم والعهدة عليه طبعا؛ بأن عمالا من ذوي البشرة الصفراء(صينيون) سكنوا في العاصمة؛ فأجروا منزلا يأويهم. فقاموا بنصب ألواح شمسية على سطحه للحصول على الطاقة والتخلص من غلاء فواتير الكهرباء وانقطاعها، ثم حفروا بئرا داخل فناء المنزل حتى عثروا على الماء الذي كانوا يعالجونه بماكينة للتصفية جلبوها معهم، بالنسبة للطعام كانت لديهم أفخاخا ومادة شديدة الفعالية يضعونها فوق سطح المنزل تجتذب لهم القطط السائبة فيأكلونها. وبهذا لا ينعشون اقتصاد الدولة التي يعيشون فيها. من منكم سبق له أن شاهد صينيا يشتري اللحم والسكر من إحدى البقالات؟

"لوموند" الفرنسية : الرئيس "غزواني" يخرج من عباءة سلفه "عزيز" و يؤكد قوته / مقال

أربعاء, 04/12/2019 - 19:28

"منذ توليه لمقاليد السلطة عمد الرئيس غزواني شيئا فشيئا و بهدوء تام إلى التحرر  من ظلال سلفه عزيز ، كان ملفتا للنظر ذلك المقعد الفارغ المغطى بالقماش الأحمر مثل غيره من عشرات المقاعد المنصوبة على المنصة الرسمية يوم الخميس 28 نوفمبر في مدينة اكجوجت وسط شمال البلاد استعدادا لتخليد احتفالات الذكرى التاسعة و الخمسين لعيد الإستقلال الوطني لموريتانيا  .

التنمية السياحية و المعوقات / عبدالرحمن الطالب بوبكر الولاتي

أربعاء, 04/12/2019 - 13:46

تتباين المقومات التي تواجه صناعة السياحة بتباين درجات التقدم الاقتصادي والحضاري في دول العالم وفي موريتانيا اكتنفت صناعة السياحة العديد من العقبات والمشكلات التي ادت الى تقلص دور السياحة في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية ورغم ما تحتويه موريتانيا من موارد ومقومات للنهوض بواقع السياحة فان صناعة السياحة لم تلق الاهتمام المطلوب ، فهناك عدد من المعوقات والتحديات التي ماتزال تواجه التنمية السياحية ينبغي مواجهتها واهمها:

بين المحمدين خلاف أم  سحابة صيف؟ / الدكتور أحمد النحوي

اثنين, 02/12/2019 - 09:35

لم يشغل الناس شاغل في الأيام  المنصرمة كما شغلهم الحديث عن خلاف بين الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني وسلفه الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، شائعات كثيًرة وأحداث متلاحقة حدثت في هذا الأسبوع كان الثابت فيها أن الرئيس محمد ولد الغزواني لم يقبل الإساءة لرفيق دربه وترك حبل الود موصولا بينهما رغم أن سلفه أعلن  أنه سيتصدى له في حالة ماحاول السيطرة على الحزب. 

حتي لا ينحرف المسار يا سيادة الرئيس / محمد الحافظ ولد محمد فال

اثنين, 02/12/2019 - 00:05

إن المتتبع لمستجدات الساحة الوطنية، ليدرك جليا أن البلد يمر بمراحل مفصلية في تاريخه. وإن روح المسؤولية تنادي كل وطني غيور إلى أن يأخذ بزمام المبادرة ويساهم من موقعه في وضع لبنة من صرح بناء رفعة الوطن وعزته، حتى يتشكل ذلك الطود الرفيع للوطن الذي نرنول إليه جميعا ونطمح إلى بلورة أسس بنائه.
وقد كنت أشرت في مقال سابق (بتاريخ 29 ابريل 2019) إلى أن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني (المرشح الرئاسي آنذاك) هو رجل المرحلة بامتياز وأنه الرجل الذي يمكن أن يحصل على أكبر إجماع وطني. وقد انعكس ذلك واضحا في التفاف الجماهير حوله حيث عبر الانتخابات من الشوط الأول.

عيد استقلالنا الأول / مصباحة ولاد

أحد, 01/12/2019 - 01:14

لا أفشي سرا إذا قلت إنني احتفلت لأول مرة في عمري بعيد الاستقلال من أعماق قلبي.. لقد كنت في المعمعان حاضرة في مدينة أكجوجت وهي مدينة زرتها، ومررت بها كثيرا قبل هذا اليوم، ولكني رأيتها أول مرة بعين مختلفة، كما أحسست أني أرى موريتانيا بعيون مختلفة، وأن عينا في قلبي انفتحت لرؤية بلد آمنت به منذ الصغر وعشقت كل ذرات رمله، وكل أحجاره، وكل سباخه.

الصفحات