قالوا في فيس بوك موريتانيا

"مراسلون" تنشر نماذج من استشفائيات بعض الشعراء للشاعر احمدو ولد عبد القادر

اثنين, 01/06/2020 - 16:13

بعد الاعلان مؤخراً عن نقل الشاعر احمدو ولد عبد القادر إلى المستشفى للعلاج من وعكة صحية ألمت به ، أنشد بعض كبار الشعراء في البلاد قطعاً وأبياتاً شعرية استشفاءً له، وهذه نماذج منها :

 

قال الشاعر ادي ولد آدب

 

شَفَاكَ اللهُ.. شــاعرَنا.. الكبـــــــيرا

ودُمْتَ.. بأرْضنا.. غيْما.. مَطــيرا

تُحرِّكُ.. "في الجماهير".. الأماني

وتُحْيِي المُعْجِـزَاتِ.. لكيْ تثــــورا

أزحْ.. عنَّا.. "كوابيسَ" اللـــــيـالي

وخُضْ.. بـ"سَفينكَ".. الحُلمَ الكبيرا

إلى "وادي الأحِبَّةِ".. حيْث نشْـدُوا

ولد محم يطالب بتوظيف وسائط التواصل في تطبيق القانون بدل "جعلها بديلاً عنه" / تدوينة

أحد, 31/05/2020 - 11:10

حين تنعدم إرادة الاستهداف بلغة الساسة أو القصد الجنائي بلغة أخرى، ويكون السياق العام للأحداث في اتجاه مغاير، فإن الحوادث التي تقع خلال ذلك يجب أن تصنف كحوادث نأسف لوقوعها ونعالج مسبباتها ولا نسمح لها بأن تأخذ حجما زائدا أو أن تحدث تأثيرا قد ينتج ضررا أكبر.
ويظل تطبيق القانون بصرامة ودقة في مثل هذه الاخطاء أفضل حل وأنجع وسيلة، لذلك فإن علينا توظيف وسائط التواصل الاجتماعي للمطالبة بتطبيق القانون لا أن نجعل منها بديلا عنه. 
وقديما قيل إن السفينة لا تغرقها المياه من حولها بل تلك المتسربة إليها.

خطاب للعقلاء / جميل منصور

سبت, 30/05/2020 - 21:31

سادت في الساحة العامة منذ فترة أجواء هادئة وانطبعت العلاقات بين الفرقاء السياسيين بشيء من المعقولية، حافظ كل على موقعه - الأغلب على الأقل - ولكن التواصل حل محل التدابر واللغة الهادئة المسؤولة حلت محل لغة الاتهام والشحن، وفرح الكثيرون بهذا التطور الذي لا يحرم المعارضة من واجبها ونقدها ومساءلتها للسلطة ولا يمنع الموالاة من دعم حكومتها والدفاع عنها بل إن المحطات عرفت تقاربا وتنسيقا مثل لجنة التحقيق البرلمانية والتعاطي أول الأمر مع جائحة كورونا.

 

الميزان / محمد فال ولد بلال

سبت, 30/05/2020 - 10:10

بصراحة، نحن كمجتمع نحتاج إلى شيء من الاعتدال والوسطيّة في مقاربة الأمور والحكم على الأشياء، حتّى لا نبقى سجناء ثنائية إطلاقية مقيتة تتعارض ونسبية الأشياء. فالكأس في نظرنا إما أن تكون ممتلئة تماما وإما أن تكون فارغة تماما، والسياسات في تصورنا إما أن تكون جيدة تمامًا و إمّا أنْ تكون سيئة تماما، والشخص إما صالحًا وإما فاسدًا، إما بطلًا وإما خائبًا.. لا نعرف الوسط! ولا نفصل بين الكليات والجزئيات. 

عن رحيل عبد الرحمن اليوسفي / الدكتور عبد السلام ولد حرمه

جمعة, 29/05/2020 - 21:08

رحيل السيد عبد الرحمن، رحيل لأحد  شواهق رموز النضال الوطني الديمقراطي في البلاد العربية، النضال الجسدي والثقافي والفكري  وتوصيل المشروع السياسي والمجتمعي ضمن فعل تأسيسي وانعطاف مفارق لما هو قائم من أمور سلبية في المجتمع والدولة .

الشيخ ولد بايه يدعو إلى المحافظة على الاطباء _ تغريدة

اثنين, 25/05/2020 - 23:49

‏نص التغريدة

 

كان أطباؤنا وما زالوا درعنا الأول في مواجهة هذا المرض.وقد سُجلت للأسف إصابات في صفوفهم، بما في ذالك بعض الأخصائيين.
إن هذه الفئة تحديدا تحتاج الكثير من الحيطة والحذر، خاصة أن بينها متقدمون في السن، وأصحاب تخصصات نادرة ما يحتم علينا المحافظة عليهم وتجنيبهم التعرض المباشر للإصابات.

الرئيس غزواني يغرد عن شفاء 9 مواطنين مصابين بـ"كورونا"

أحد, 24/05/2020 - 18:01

نص التغريدة : بفضل الله أولا، ثم بجهودكم جميعا  تماثل للشفاء تسعة من مواطنينا من الذين كانوا في الحجر الصحي. لكن يبقى الحذر والتقيد التام بتعليمات الجهات المختصة وعدم التراخي أولوية قصوى. 
‏ونحن إذ نجدد الدعوة لاحترام الاجراءات الوقائية، نرجو من الله سبحانه وتعالى الشفاء التام لكل المصابين.

نريد وجهًا عبوسًا / محمد فال ولد سيدي ميله

أربعاء, 20/05/2020 - 12:06

عندما أعلنت موريتانيا خلوها التام من فيروس كورونا بعد شفاء آخر حالة، أسفر التلفزيون الوطني عن ابتسامتين في غير محلهما. فقد استضافت النشرة الرئيسية مدير الصحة، ولد الزحاف، فابتسم وهو يخبر الصحفية، ضمنيا، بأن البلاد انتصرت!. وفي تقرير عن المختبر، بدا ولد البراء مبتسما، مع طاقم باش، يلوحّ برايات الانتصار!. 

الرؤيا والتأويل، بين الحقائق والأباطيل / الحسن مولاي اعلي

اثنين, 18/05/2020 - 20:55

{ قالوا: أضغاث أحلام، وما نحن بتأويل الاحلام بعالمين} ذلك قول السحرة والعرافين في مصر القديمة، وقد حشرهم فرعون لتقديم تأويل لرؤياه التي أفزعته، فقد رأى أن《سبع بقرات سمان يأكلهن سبع عجاف، وسبع سنبلات خضر وأخر يابسات..》وأمام عجز الكهنة والسحرة والعرافين، أرسل نبي الله يوسف الصديق، من سجنه، تأويل الرؤيا، بأنها تعني سبع سنوات من الرخاء والوفرة، تعقبها سبع سنوات من القحط والجدب، فجاءت كما اولها.

الصفحات