قالوا في فيس بوك موريتانيا

الطريق إلى غروزني / الشيشان (توثيق لرحلة تحكيم للشعر) الجزء الأخير 11/ الشيخ محمد بن بتار الطلبه

سبت, 18/01/2020 - 09:16

.... يبدو أن الطائرة المعدة لهذه الرحلة طائرة فخمة من طراز بوينغ 747 وهي ذات طابقين علوي وسفلي ولكل منهما باب يفضي إليه من  المدخل الهوائي المؤدي إلى الطائرة ، دخلت تيامنا من الباب الأيمن ، وعند باب الطائرة عرضتُ بطاقة الصعود على المضيفة ، فتمتمت بكلمات أنجليزية ،وأشارت إلى الأسفل ، تابعت إلى داخل الطائرة فتلقاني أحد أفراد الطاقم ومر بي بين مقاعد وثيرة محفوفة بأنواع وسائل الراحة والمتعة ، فظننت أن العودة ستكون في درجة رجال الأعمال ، لكن لم يطل حديث النفس كثيرا حيث وصلنا إلى سلم الهبوط إلى الطابق السفلي فودعني هناك حيث نزلت فوجدت مقعدي شاغرا ينتظرني ، فتمثلت بقول عمر بن أبي ربيعة:

فوبيا الإسلاميين / جميل منصور

جمعة, 17/01/2020 - 15:43

 
بعض الكتاب في هذا الفضاء مصابون بفوبيا الإسلاميين، فهم بالنسبة لهم صانعو كل حدث، مفتعلو كل أزمة، يسيطرون على سوق المواد الغذائية وسوق الأدوية، ينفذون لكل موقع ونفوذهم بلا حدود، يتحالفون مع تركيا وقطر ويغازلون إيران والخليج صديقهم التقليدي، يعادون اللغة العربية ومتخلفون عن اللغات الأجنبية، شبكتهم الإعلامية واسعة وخطيرة، يسيطرون على المساجد ولم تبق مخالفة شرعية إلاأتوها، يغسلون الأدمغة ويزوجون النساء ويمولون الرجال، يشاركون في الانقلابات ويكسبون الانتخابات.
آنكم يا هؤلاء تقومون بالدعاية للإسلاميين وتسوقونهم للناس للرغبة فيما عندهم أوخوفا من كيدهم!

أسئلة الثقلاء عن استقالة المدراء  / سيدي ولد الامجاد

جمعة, 17/01/2020 - 13:29

 

على ذكر استقالة السفيرة المحترمة مريم بنت اوفى مديرة قطاع أمريكا وآسيا والمحيط الهادي بوزارة الخارجية  سالني أحد الثقلاء كيف حالك بعد الاستقالة من منصب المدير وقطع الراتب والامتيازات منذ عدة شهور؟ فقلت له : لا أنصح بها ضعفاء العقول مثلكم  إلا من اضطر كأن رآها  فقط في المنام كابوسا مزعجا عليه أن  يستعيذ منه من الشيطان الرجيم ثلاث مرات في اليوم  او بعد التقاعد بحولين كاملين   وانشدته على الفور : 

لا يعرف الكوس إلا من يكابده

ولا البطالة إلا من يعانيها 

تسع سنوات على الربيع العربي / جميل منصور

خميس, 16/01/2020 - 00:20

 
لقد خف جو الانفعال بأحداث الربيع العربي سواء من زاوية التبني والتزكية أو زاوية النقد والتجريم وهو أمر يساعد على ضبط بوصلة التحليل ويخفف من حدة المواقف وإطلاقيتها والموقف من المخالف في شأنها. ولعل الوقفات التالية تمثل قراءة أرجوها أكثر توازنا في موضوع قسم الناس والدول والمحاور : 
1 - من الإساءة للشعوب التشكيك في دوافعها ابتداء ومن الاحتقار لها اعتبارها أداة تحركها قوى ولوبيات في إطار صراع النفوذ والسيطرة.

سُقُوطُ احترام القضاة من مشروع قانون المحاماة../ القاضي أحمد ولد عبد الله ولد المصطفى

ثلاثاء, 14/01/2020 - 12:01

قرأتُ ـ حَدْرًا ـ مشروع القانون الجديد المتضمن تنظيم مهنة المحاماة، فاستوقفني فيه ـ من أشياء ـ سقوط واجب احترام المحامي للمحاكم والقضاة منه..
تَنُصٌّ المادة 5 من القانون المُلغى بموجب مشروع القانون الجديد على هذا الواجب، ومنها: "..وأن يلتزموا النزاهة والاعتدال واحترام المحاكم والقضاة.."..
يوجد مثل هذا المقتضى في العديد من القوانين المتعلقة بمهنة المحاماة في المنطقة، ولا أراه يلحق ضررا بالمحامي، ولا يعيق أداءه لمهمته النبيلة..

عقدة فوز المعارضة التاريخية ..المسروق - تدوينة

أحد, 12/01/2020 - 20:43

هنالك عقدة تحولت مع مرور الايام واليالي الي عقيدة مفادها أن المعارضة طالما فازت في الانتخابات و ان الأنظمة سرقت فوزها .. و بموجبها يومن البواكي إيمان العجائز بأن مرشحهم فاز في انتخابات 92 لكن ضاع بسبب التزوير علي طريقة كوبني و في انتخابات 2007 لكن العسكر اختار منافسه و في 2009 لكن الباء الطائرة منعته...
صحيح ان مرشح المعارضة التاريخية فاز ابان انتخابات 92 في مدينتي نواكشوط و نواذيبو و استفاد حينها من شعبية لا ريب فيها بفعل عدة عوامل يضيق المقام عن ذكرها لكن النظام استطاع من مركز قوة ان يعبيء أغلبية لا ينكر وجودها سوى مكابر او مخدر ...

"ولد محم" يكتب عن انقلاب "2008".. / تدوينة

أحد, 12/01/2020 - 08:29

للذين يتحدثون عن انقلاب 2008:

أولا: من المبالغة الكبيرة القول بأن النظام الذي أفرزته انتخابات 2007 كان نظاما مدنيا ديموقراطيا يستحق منا التباكي عليه، فمع احترامي الشديد لشخص الرئيس سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله ومكانته وتجربته، إلا أنه من المبكر جدا أن ننسى أنه فُرض فرضًا من طرف قائد كتيبة الامن الرئاسي وقتها، وأن هذه الانتخابات شكلت انقلابا حقيقيا ضد الرئيس أحمد ولد داداه والزين ولد زيدان والرئيس مسعود ولد بلخير بحكم الضغط والتدخل السافر للعقيد محمد ولد عبد العزيز الذي سيقود هو نفسه الانقلاب بعد سنة ونصف ضد الرئيس سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله.

وضعا للأمور في نصابها ( تعقيب على تعليق ) / جميل منصور

سبت, 11/01/2020 - 22:50

 
قرأت التعليق الذي كتبه أخي العزيز الأستاذ  محمدن ولد الرباني يتعقب فيه بعض ما كتبته تعليقا على مقال الشيخ محمد الأمين ولد مزيد ودون التوقف عند بعض التلميحات والإشارات التي وردت في حديث ولد الرباني أود أن أضع بعض الأمور في نصابها على الأقل من الزاوية التي أنظر منها : 
1 - أول المواضيع هو موضوع اللغة العربية التي يبدو البعض حريصا على جعلها مشكلة وعلى دفع العديدين إلى أن يكون لهم موقف سلبي منها متشبثا ببعض المصطلحات ومتصورا كل اعتبار للغات الوطن الأخرى أو انفتاح على اللغات الحية معاداة للغة العربية.

نعم ارحمونا يرحمكم الله.. (رد على جميل منصور في إطار سجال العمل الحقوقي) / المفتش محمدن الرباني

سبت, 11/01/2020 - 18:28

تابعت ما كتبه الشيخ محمد الأمين مزيد في ملاحظاته الأربع السريعة، وقد بدت لي في الجملة – الا  الملاحظة الثالثة- ملاحظات صادقة وواقعية وتتحدث عن انحرافات بالغة الخطورة، تمثل تهديدا حقيقيا لحزب تواصل وللإسلاميين عموما.

 كما تابعت ما كتبه الشيخ الرئيس محمد جميل منصور فبدا لي حاز من "أعظام الردمة" ما لم يكن له بمحوز، فما أظن جميلا من المعنيين بنسبة تذكر في هذه الملاحظات.

 المعنيون –وإن كانوا تلاميذ الرئيس جميل- فإنهم ليس لهم من الحنكة والحكمة والعقل والفكر ما لجميل، لذلك عزفوا على ما لم يعزف عليه، وسلكوا ما لم يسلك!

الصفحات