مقالات

"اتنَيْبَه" تظفر برئاسة الحزب بعد ثلاثة عقود / عبد الله ولد اتفاغ المختار

أحد, 29/12/2019 - 01:25

لستُ من الذين يهتمون للأسماء المتغيرة للحزب الحاكم، واستقرُ غالباً على تسميته "الحزب الجمهوري"ربما لأنه عاشَ معنا منذ أغسطس 1991 وحتى أغسطس 2005..

عندما وصلني خبر انتخاب أحد أطر تمبدغه على رأس الحزب الحاكم، عادت بي الذاكرة، إلى الأسبوع الأول من أكتوبر 1996 حين كنتُ موفد جريدة "موريتاني نوفيل" إلى "اتنيبه" تحديداً، والتي كان من المتوقع أن تشهد نزالاً سياسياً ساخناً في انتخابات نيابية، تركتُ خيامَ حملتها خاوية على عروشها في نواكشوط، رغم المشاركة الشكلية للمعارضة.

وانطفأت إحدى أجمل الشموع/ محمد فال ولد سدي ميله

سبت, 28/12/2019 - 16:56

شمعة أضاءت دُجُنّة ليالي المتخلفين، المتقوقعين، المشلولين داخل شبابيك نُسجت من رؤى الحمير المستنفرة والدلاء الخاوية والبئر الخربة والعمامة البالية. 
شمعة علّمت الأجيال أن الانسان ليس مجرد بطن يصرخ، وأمعاء تتثاءب، ومراحيض نزورها ألف مرة كل يوم لنعيد إلى الدود ما سرقناه من فضلات وفتات.. 
شمعة عرفت كيف تتوهج في جنح الليل الدامس البهيم.. عرفت كيف تحترق لتضيء الدرب الخافت لألف رفيق ممّن، بعد الردة، "جمع مالاً وعدّده"، وكنَزه، وبخل به، وتباهى، وتبجح.

الطريق إلى غروزني/ الشيشان (توثيق لرحلة تحكيم الشعر) ح 10 / الشيخ محمد بتار ولد الطلبه

سبت, 28/12/2019 - 09:21

...هدأ ليل اغروزني الصيفي ،  وانجلت غمرة المشاهد الاحتفالية المتلاحقة ؛ فبدأت عوازب الهم تدب إلى النفس ، وأخذ هاجس البعد يناجي الخاطر بأساليبه الخاصة.

  تذكرت نوادي الحي والمحضرة من بعدي، ومذاكرات الألبَّاء ومطارحات الأحبَّاء ، بين عُفر الرمال ومنابت المرخ والسيال ، فأنشد لسان الحال في الحال قول الشريف الرضي:

 

أقول وقد جاز الرفاق بذي النقا 

ودون المطايا مربخ وزرود

 

أتطلب ياقلبي العراق من الحمى؟!

 ليهنك من مرمى عليك بعيد

 

وإن حديث النفس بالشيء دونه

رمال النقا من عالج لشديد

 

مكونات التنمية السياحية / عبد الرحمن الطالب بوبكر الولاتي

أربعاء, 25/12/2019 - 08:44

التنمية السياحية هي أحدث ما ظهر من أنواع التنمية العديدة، وهي بدورها متغلغلة في كل عناصر التنمية المختلفة، وتكاد تكون متطابقة مع التنمية الشاملة، فكل مقومات التنمية الشاملة هي مقومات التنمية السياحية. 

  لذلك تعتبر قضية التنمية السياحية عند الكثير من دول العالم، من القضايا المعاصرة، كونها تهدف إلى الإسهام في زيادة الدخل الفردي الحقيقي، وبالتالي تعتبر أحد الروافد الرئيسية للدخل القومي، وكذلك بما تتضمنه من تنمية حضارية شاملة لكافة المقومات الطبيعية والإنسانية والمادية. ومن هنا تكون التنمية السياحية وسيلة للتنمية الاقتصادية. 

أرشيف / هل الشعراء هم من صوتوا ضد مشروع التعديلات الدستورية في مجلس الشيوخ ؟!_ سيدي ولد أمجاد

اثنين, 23/12/2019 - 21:48

 

متى ( ينتشل ) الرئيس نفسه من هذه ( الرؤيا ) الضيقة لحقل العلوم الإنسانية عموما وهو المحاط في قصره بطاقم ينتمي في اغلبه لهذا المجال من مستشارين ومكلفين بمهام ومدير تشريفات  وغيره  اما اذا  تحدثنا عن رموز ورؤساء أغلبيته فلن تشذ القاعدة كثيرا  عن ذلك بدء بالناطق الرسمي باسمها كلهم ينتمون لنفس الاختصاصات في الشريعة والآداب والقانون والاقتصاد والوجبات السريعة ،  ليس فيها علماء في التسليح ولا في العلوم الدقيقة ولا مرشح واحد لجائزة نوبل في الطب او الزراعة أو الغاز او الحديد او السمك أو الذهب

تعقيدات التحول الديمقراطي / محمد عبد الله ولد سيدي

سبت, 21/12/2019 - 20:53

 يقول نيتشه : "إن معرفة الحقيقة تستدعي التزام الصمت وقتا كافيا .. لكنه لا يجوز لنا أن نعرف الحقيقة ونواصل الصمت  ".
إن مصلحة الوطن تقتضي أن نلتف بكل قوة وحزم حول برنامج تعهداتي .. نحتاج فقط الأمن والاستقرار والتنمية الشاملة لنغادر الفعل السياسي المبتذل الذي يسيطر على عقول من يمارسون السياسة بدافع المصالح الشخصية ، في حين أن الأصل في ممارسة الفعل السياسي يجب أن يكون بدافع المصلحة العامة المجردة  .

ردود سريعة! /المصطفي الشيخ محمد فاضل

جمعة, 20/12/2019 - 23:09

هل يحق لمنتسب لحزب سياسي اقتحام اجتماع لجنته القيادية لفرض رأيه الشخصي  ؛ و يمارس -زيادة على ذلك- تأثيرا و ضغطا كبيرا على اللجنة المذكورة لإجبارها على اصدار بيان سياسي محدد المعني و المبنى.. هل هذا من أمارات الديمقراطية الحزبية السليمة ، أم هو ممارسة فجة لنزعة سلطوية لم تعهد ديمقراطيا و حزبيا!

شنقيط .. واللغة العربية / محمد فال ولد پلال

خميس, 19/12/2019 - 17:11

كلما حل اليوم العالمي للغة العربية عادت بي الذاكرة إلى القصة التالية، والتي على صلة مباشرة بموضوع اللغة.

الصفحات