فرنسا تضع شنقيط و ودان في المناطق الآمنة

جمعة, 08/03/2019 - 10:52

أخرجت الخارجية الفرنسية مدنتي شنقيط و وادان التاريخيتين  من منطقتها البرتقالية التي قد تشكل خطرا شيئا ما على الرعايا

 

و ذكرت الخارجية على موقعها الألكتروني أن هاتين المنطقتين أصبحتا في التصنيف الأقل خطورة 

 

و طالبت الوزارة مواطنيها مواصلة أخذ الحيطة اللازمة خاصة عندما يتعلق الأمر بالمناطق الحمراء الموضحة في الخريطة 

 

هذا و ينفي الفاعلون في قطاع السياحة بولاية آدرار أن يكون هناك ما يمكن أن يتسبب في إذاء السياح , فالدولة بسطت نفوذها على التراب الوطني و الدوريات الأمنية موجودة في كل المناطق الصحراوية من البلد.

 

و يضيف الفاعلون أنه لا أدل على استتباب الأمن و الطمأنينة في منطقتهم من تدفق جموع السياح الأوروبيين المتواصل منذ سنوات و و بشكل خاص زيارتي وزير الدفاع الفرنسي السابق لمدينة شنقيط و الرئيس افرنسي فرانسوا هولاند قبل أسابيع لهذه المنطقة.

 

و يجدد فاعلو و منتجو السياحة مطلبهم للخارجية الفرنسية بشطب المناطق المتبقية  من المنطقة الحمراء لفتح المجال أمام الفضول الأوروبي لإكتشاف تراث و ثقافة شعب أصيل و تضاريس خلابة لمنطقة قل نظيرها في العالم يقول الآدراريون لمراسل مراسلون بمدينة أطار.