قالوا في فيس بوك موريتانيا

جميل منصور ينعي للموريتانيين : مهدي عاكف المرشد العام السابق للإخوان المسلمين

جمعة, 22/09/2017 - 19:45

اللهم ارحم عبدك المجاهد الشيخ محمد مهدي عاكف المرشد السابق للإخوان المسلمين في مصر الذي انتقل إلى رحمة ربه و هو في سجون الظلم و الطغيان يواجه حيف و بغي السيسي و نظامه ، التحق الشيخ عاكف بدعوة الإخوان مبكرا و أخذ من الامام الشهيد حسن البنا و تدرج في المهام و المسؤوليات حتى أصبح قائد الاخوان في مصر ، كان مرشدا فعالا حاضرا في الشأن العام ، عبر بالجماعة مطبات سياسية صعبة و وسع من حضورها و علاقاتها في مصر ، عرف عهده انفتاحا على الأطر و الشباب في الجماعة و رفض التجديد له في منصب المرشد حرصا على تجديد القيادة ، كان صلبا ثابتا قويا في الحق و صدق د.

من أمثلة التناص بين الشعر الحساني والشعر العربي / الحسين ولد محنض

جمعة, 22/09/2017 - 10:55

عندما جاء العلامة السني المجدد الشيخ بابه بن الشيخ سيديا أوائل القرن المنصرم في كتابه عن تاريخ إمارتي إيدوعيش ومشظوف على ذكر الأمير محمد ابن امحمد شين قال: ((وكان ينتجع من تگانت دار ملكه إلى أرض تيرس ونواحيها، وفِي ذلك يقول مفتخرا وهو من جيد الشعر الحساني:

"نجع لعنايه والتشطاط
سوحل ابمبروم الليه

أكال ساحل عگلت الانباط
اكال تل المداحيه

اگلب ميجك واگليب الغين
كالهم نجع اخلاص الدين

واجوير وعگلت تورين
كالهم بين أهل النيه

وكال وحدو نعم اماسين
وافتاسه والعرگيه

لماذا نتصارع نيابة عن أفكارنا؟ ..../ الحسين بن محنض

أربعاء, 20/09/2017 - 10:52

عندما تتعصب لفكرتك تفقد فرصة ثمينة للاستفادة من فكرة أخيك، وفرصة أخرى أثمن لمراجعة فكرتك لعل أخاك يكون هو المحق، فالحقيقة إذا كانت مطلقة فإن إدراكك لها نسبي في أغلب الأحوال، لأن الإدراك المطلق للحقائق المطلقة خاص بالضروريات، وإذا كانت نسبية فلا يمكن أن يكون إدراكك لها إلا نسبيا، ويقينك بشأن فكرتك قد يكون صحيحا، لكنها لا تتحول إلى فكرة فعالة إلا إذا نجحت أنت في اكتساب الآخرين لها، أو نجحوا هم في التوصل إليها كما توصلت أنت إليها.

مسؤولة من " شؤون الأسرة" تُدون عن إحدى قصص العنف ضد الزوجات ـ نزع الأسنان هذه المرة

ثلاثاء, 19/09/2017 - 19:07

مساءكم رحمة ومحبة
ذكرتني جريمة ذبح الفتاة افاتيس من طرف زوجها سائق الشاحنة بحكاية كتبتها منذ ما يزيد على الثلاث سنوات عن فتاة زارتنا ذات صباح في مصلحة النزاعات الأسرية ولكن يبدو أن حكاية صاحبتنا كانت من "الزمن الجميل"كما يسميه "شعب جمهورية مارك"
---------------------------------------------

تواصل" بعد جميل* / محمد الأمين ولد سيدي مولود

ثلاثاء, 19/09/2017 - 14:44

أهمّ ما سيكسبه تواصل بتنحية جميل عن قيادته انطلاقا من النظام الداخلي للحزب هو قدرة اقلاع المؤسسة بعيدا عن تأثير الشخص المحوري أو القائد الملهم، وهذا ما نحتاجه في موريتانيا ـ بل في العالم العربي ـ فكل الأحزاب تقريبا ترتبط بشخص واحد إن غاب فجأة يمكن الجزم بتفكك الحزب، وهذا التحول سيكون بداية مسار حقيقي حزبي سيتشرف التواصليون بتكريسه.

عن تواصل .. / عبد الله السيد

اثنين, 18/09/2017 - 22:25

عن "تواصل"
***********
مهما قيل عن "تواصل" ومهما دبجه خصوم الاخوان المسلمين من شتايم واتهامات عن هذا الحزب، يظل حزب التجمع، الحزب السياسي الوحيد في موريتانيا الذي يتوفر على المقومات المؤسسية للحزب السياسي من برنامج سياسي اصيل يعبر عن هموم المجتمع وشؤون وشجون الأمة ومن منتسبين ثابتين مقتنعين يعدون بالآلاف ومن ممثليات في عموم التراب الوطني بل وخارج البلد ومن قيادة سياسية حقيقية.
وسيكون المؤتمر الذي سيعقده الحزب قريبا مناسبة للتناوب على رئاسة الحزب وهذا ما لم يشهده أي حزب سياسي موريتاني من قبل (حزب الدولة حالة خاصة جدا).

من الرئيس الثاني لحزب تواصل؟ / م م أبو المعالي

اثنين, 18/09/2017 - 15:00

تبرز حتى الآن أسماء ثلاثة قياديين من حزب تواصل، كمرشحين محتملين لقيادة الحزب بعد تنحي رئيسه المؤسس محمد جميل ولد منصور، الذي تنتهي مأموريته الثانية والأخيرة وفقا لنصوص الحزب نهاية هذا العام، في حين تطفو على السطح ـ وإن بشكل أكثر خفوتا ـ بعض الأسماء الأخرى، لكن الحديث عن ترشحها يبقى ـ حتى الآن ـ مجرد تكهنات تفتقد إلى الجدية التي يكتسيها الحديث عن ترشح القياديين الثلاثة الذين تتداولهم أوساط الحزب والرأي العام، وهم:

كفى جلد للذات .. / ناجي محمد الإمام ـ تدوينة

أحد, 17/09/2017 - 16:29

منذ فترة تشهد العاصمة جرائم وتعديات وتلصصا بوتيرة متصاعدة؛ صاحَبها هلع شعبي طبيعي،ورافقتها كتابات أشد هلعاوأبلغ خطرا من إنسان الشارع على ما تبقى من رباطة جأشٍ عند الناس،فكانت ،إما شائعة لاخبرا أو رأيا لا تحليلا؛ لأن الفوضى العارمة غبَّشت الرؤية وبلقنت الاختصاص فأصبح كلٌّ يهرف بما لايعرف، وبات تأزيم الوضع على ماهو عليه وجلد الذات مخرجاً ومبررا من خلال تحميل المجتمع وتقاليده ومعارفه وقيمه نتائج فشل الدولة والطبقات التي توالت على الحكم ومنظريها ومحلليها ومصفقيها في خلق وإبداع منظومة بديلة أو مكملة تخدم مجتمع الكفاية والعدل وقيم الجمهورية في بلد مُحْدَث كان إلى ماقبل60سنة أدباي والخظارة والحلة

الصفحات