قالوا في فيس بوك موريتانيا

الإنسانية المذبوحة .. ـ تدوينة

أحد, 17/09/2017 - 09:21

من صفحة الزميل الصحفي محفوظ ولد السالك على لفيس بوك
تتسارع وتيرة انتشار جرائم القتل في المجتمع الموريتاني، ذبحت الزوجات، ودهسن بالسيارات، وذبح الأبناء في أعياد الأضحى..
تموت الإنسانية فينا يوما بعد ٱخر، نفقد إحساس الأبوة، والأمومة، والأخوة، ودفء الأسرة، ويموت الضمير، وتتعطل الحواس، يفيق الرجل فيذبح أبنائه، أو زوجته بكل بساطة.
لست أدري درجة تلبد الحواس التي تصل بذلك الأب أو الزوج، إلى أن تذبح يده التي يحتاجها ابنه إلى أن تربت على كتفيه، وزوجه إلى أن تكون عطوفا تجاهها.

الدكتور عبد السلام ولد حرمة يستحضر ذكرى محاكمة 55 بعثيا سنة 1983ـ أسماء و محاضر

أحد, 17/09/2017 - 08:54

تمر الذكرى الرابعة والثلاثين لانعقاد أول محكمة عسكرية، توجه فيها التهمة لمواطنين موريتانيين على رأيهم السياسي، جرت وقائعها بثكنة ( أجريدة العسكرية) في الفترة ما بين 25 سبتمبر وفاتح اكتوبر 1983، و كان (قضاتها) هم:
الرئيس : الرائد: صاو صامبا
المساعدين ((assesseurs :النقيب العربي ولد سيد عالي، الملازم اديابرا الشيخ، المدعي العام: النقيب جدو ولد حكي
كاتب الضبط: الرقيب أول با صامبا

الصحافة وايكاوون ,, تدوينة

سبت, 16/09/2017 - 00:23

من صفحة الإعلامي محمد الأمين ولد المحمودي

صحفي موريتاني يروي حادثة اعتقاله بتونس بسبب الصلاة في المساجد و قصة " الكسكس " التي نجا بها ..

خميس, 14/09/2017 - 08:58

روى الصحفي بقناة الموريتانية الزميل المميز أحمدو ولد اندهمر قصة اعتقاله في تونس أيام الدراسة بسبب زيارة المساجد و خصص ولد اندهمر ثلاث حلقات لسرد قصته و كيف نجا  و قد جمعنا لكم  النصوص من صفحة الزميل  حيث وجدنا أنها  تجربة تستحق القراءة لنتابع :

صناعة الأنساب . / السفير عبد القادر ولد أحمدو

اثنين, 11/09/2017 - 18:15

استغرب الشيخ موسي كمرا رحمه الله ايام مقامه عند اهل الخيام في مطلع القرن الماضي نوعا من الإفراط لدي الزوايا في ذكر أصولهم العربية و إجماعهم علي الانتساب في الغالب الي خير الوري عليه افضل الصلاة والسلام او الي الصحابة رضوان الله عليهم بل تعصبهم احيانا في الدفاع عن الأنساب مع علمهم و تعليمهم طبقا لما ورد في الذكر الحكيم بان اكرمكم عند الله اتقاكم. او كما جاء في الحديث : الناس سواسية كأسنان المشط لا فضل لعربي علي أعجمي الا بالتقوي ..

عن الشيخ الرضا .. "ياسبط سبطي رسول الله خذ بيدي..."/ الشيخ سيدي محمد معي

اثنين, 11/09/2017 - 14:10

لم يسبق لي أن علقت على الهجمة الشرسة التي يتعرض لها سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم شريفنا الشيخ الرضى وكنت دائما أضرب صفحا عن الحديث حول الموضوع لعدة أسباب من بينها نوعية المهاجمين وطبيعة اهدافهم وعبثية أقوالهم...لكن يبدو أن هذه الموجة القذرة اصبحت تستهوي على صهوتها أناسا من معدن آخر لم أكن اتصور يوما أن عاديات الزمن وعلى رأسها الصفقات العقارية الأخيرة تجعلهم يتجرؤون على مقام الشيخ الرضى...وما أدراك ما هذا المقام ؟

الصفحات