نجم ليفربول السابق "محطم".. أخبر عائلته بتغيير ناديه فتورط في قضية مراهنات

ثلاثاء, 03/03/2020 - 11:01

قال دانييل ستوريدج مهاجم ليفربول ومنتخب إنجلترا السابق إنه يشعر بأنه "محطم" بعد إيقافه حتى يونيو/حزيران من قبل الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بسبب انتهاك لوائح المراهنات.

وعوقب اللاعب البالغ من العمر 30 عاما، بالإيقاف لمدة ستة أسابيع في يوليو/تموز، من بينها أربعة أسابيع مع إيقاف التنفيذ، وجرى تغريمه بـ75 ألف جنيه استرليني (نحو 96 ألف دولار)، لكن الاتحاد الإنجليزي استأنف قرار اللجنة الرقابية المستقلة.

وقررت لجنة الطعون المستقلة أمس الاثنين زيادة العقوبة إلى أربعة أشهر وضاعفت الغرامة المالية بعدما رأت أن العقوبة الأولى "متساهلة للغاية".

وقال ستوريدج في فيديو نشره على قناته على يوتيوب "أشعر بالاستياء لأن موسمي انتهى. أنا محطم".

واتهم ستوريدج بتمرير معلومات انتقاله المحتمل من ليفربول في يناير/كانون الثاني 2018 لأصدقائه وأقاربه التي استخدمت في المراهنات.

وأضاف ستوريدج "سأواصل العمل من أجل السماح للاعبي كرة القدم المحترفين بالحديث إلى عائلاتهم وأصدقائهم بحرية دون خطر مواجهة اتهامات. أشعر بأن شركات المراهنات وممارسات الناس التي تراهن على انتقال اللاعبين من الأندية يجب أن تتوقف".

وفسخ ستوريدج عقده بالتراضي مع طرابزون سبور التركي أمس الاثنين، وكان قد انضم إلى الفريق بعقد لمدة ثلاث سنوات في أغسطس/آب الماضي وسجل سبعة أهداف وصنع أربعة في جميع المسابقات.

وشكر المهاجم الإنجليزي النادي وأكد أنه لم يكن لديه أي خيار سوى الرحيل، وقال "لا أشعر بالارتياح ولا أعتقد أن من المناسب بالنسبة لي الاستمرار في الحصول على راتب من ناد لا أستطيع المساهمة معه بسبب إيقافي".

وبدأ ستوريدج مسيرته الكروية في مانشستر سيتي عام 2006، ثم انتقل إلى تشلسي بعد ذلك بثلاث سنوات، وانضم إلى ليفربول في 2013، مسجلا 67 هدفا في 160 مباراة في كل البطولات مع بطل أوروبا،  كما شارك في 26 مباراة دولية مع منتخب إنجلترا.

المصدر : وكالات