الوزيرة بنت امم تزور مزرعة الفواكه التي تصدر " التوت الأزرق " إلى ابريطانيا

اثنين, 04/03/2019 - 18:26

أدت وزيرة التنمية الريفية لمينة بنت القطب ولد أمم اليوم الاثنين 04-03-2019 زيارة لمزرعة "التوت الأزرق" التي تبلغ مساحتها 50 هكتارا مخصصة بكاملها لزراعة هذه الفاكهة التي تحدثت الوزيرة قبل أسابيع عن تصديرها إلى أبريطانيا، ويتم إنتاجها من الشركة الإماراتية (Elite-agro).

وقال " موقع لكوارب انفو " الذي واكب الزيارة إن بنت أمم استمعت لشروح حول طرق زراعة هذه الفاكهة. وعاينت وزيرة التنمية الريفية مساحات تم استصلاحها لزراعة الخضروات وقدمت لها شروحا عن طرق ري المساحات عن طريق "ري محوري". من جهة أخرى أطلعت الوزيرة على تقدم الأعمال في قناة لصرف المياه عن بعض المزارع المروية الموجودة على طول قناة أفطوط الساحلي للري. ومن المقرر أن تعقد وزيرة التنمية الريفية مساء اليوم الاثنين اجتماعا بالمزارعين يحتضنه المعهد العالي للتعليم التكنولوجي بروصو. وتدوم زيارة لمينة بنت القطب ولد أمم أيام الاثنين والثلاثاء، وتشمل مناطق زراعية في مقاطعات كرمسين وروصو واركيز. وتستغل شركة (Elite-agro) الإماراتية مناطق زراعية في بلدية أمبلل بمقاطعة كرمسين، وتقول المصادر إنها نجحت حتى الآن في استصلاح 100 هكتار، ومن المتوقع أن تصل لاستصلاح 5000 هكتار. ويعتبر التوت الأزرق Myrtille منتوج فاخر وغالي وقد سوقت الشركة أول إنتاج منه في أبريطانيا. وكانت حديث وزيرة التنمية الريفية عن تصدير الفواكه إلى أبريطانيا قد أثار جدلا واسعا بموقع التواصل الاجتماعي في موريتانيا. وتأتي زيارة بنت أمم لولاية اترارزة أياما معدودة بعد الرسالة التي وجهها أطر القطاع الزراعي إلى الرئيس محمد ولد عبد العزيز، واعتبروا فيها أن قطاع الزراعة يتجه إلى "الهاوية".