نواذيبو : مبادرة " الوعي و التغيير " تكثف الجهود دعما لمرشحي الحزب الحاكم ( صور )

خميس, 23/08/2018 - 18:13

م - م

نظمت مبادرة " الوعي و التغيير " بمدينة نواذيبو سلسلة من الأنشطة التعبوية في منطقتي ميناء الصيدين و أحياء الترحيل دعما لخيارات حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بعاصمة ولاية دخلة نواذيبو.

و في تصريح لمكتب مراسلون بنواذيبو قال رئيس المبادرة و مؤسسها الشيخ آبا الحموي أن مبادرته تهدف إلى توعية السكان حول أهمية المسار التنوي الذي تنتهجه السلطات و على رأسها رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز ، و أضاف الحموي أن مبادرته تقوم بحملات موازية للحملة النركزية التي يقوم بها حزب لاتحاد من أجل الجمهورية في نواذيبو، و قد نجحنا سابقا ( خلال عمليات تجديد هيئات الحزب ) في اقناع  البحارة و عمال الصيد و الموانئ بضرورة الانتساب لحزبنا ، و من ثم الاشراف على عمليات احصائهم و الآن نتجه إلى حثهم على المشاركة في الانتخابات لتأدية واجبهم الوطني .

و استرسل السياسي الشاب في شرح أهداف مبادرته موضحا أن عدم اهتمام هذه الشريحة العمالية بالسياسة ( سابقا ) ، هو ما دفعه للعمل على اقناعهم بضرورة المشاركة السياسية خدمة للوطن و مساهمة في إنجاح برنامج حزبنا " الاتحاد من أجل الجمهورية " يضيف الحموي.

و عن مستقبل المبادرة و اهتماماته خلال ما تبقى من الحملات النتخابية ، قال رئيسها أنهم دخلوا بيوت منطقة الترحيل و أزقتها لتنبيه الناس و تعبأتهم من أجل دعم جميع مرشحي الحزب دون اسثناء ولا انتقائية ، تطبيقا لتوصيات رئيس الجمهورية الأخيرة .

و أكد أنهم حزبيون و يحترمون قرارات حزبهم ( UPR ) ، و نرضى بتلك الخيارات و القرارات ، فنحن حصدنا خلال عمليات التنصيب 75 وحدة قاعدية ، و نضعها الآن راضية ) رغم كل ما قيل درعا لمرشحي الحزب فئ هذه الانتخابات يقول الشيخ آبا الحموي.

و في آخر حديثه شكر الشيخ آبا أفراد مبادرته و كذلك المواطنين الذين تفاعلوا مع المبادرة و نفذوا برنامجها حيث شاركوا بقوة يوم أمس خلال مهرجاني " الترحيل" و "الحوتات".

 

باباه ولد عابدين - نواذيبو- مراسلون
تصوير : أبو بكر جيمس