احتجاجا على رداءة خدماتها / حملة لمقاطعة شركة " موريتل " (فيديو من الحملة)

اثنين, 07/05/2018 - 17:47

أطلق المدونو الموريتانيون حملة على مواقع التواصل الإجتماعي ضد شركة " موريتل ".

و قال المدونون أنهم يحتجون على " رداءة " خدمات الشركة و خاصة في مجال الانترنت الذي تراجعت الاستفادة منه بشكل كبير خلال الأشهر الأخيرة.

و عن السبب الذي جعلهم يخصون " موريتل " دون غيرها ؟

قال المدونون أن شركة " موريتل " هي التي تسير الأنترنت بموريتانيا و تبيع منه نسبة 30 % لشركتي " ماتال و شنقيتل ", و مع ذلك فهي تبيع للناس خدمة غير موجودة أصلا .. فمن الطبيعي أن نوجه لها الانتقادات , لأنها هي المسؤولة عن تأخر " بلدنا " في مجال الأنترنت ..

و أطلق الناشطون وسما (هاشتاغ) على الفيسبوك و تويتر تحت إٍسم : " #خلوها_تفلس و #خلوها_تفلسLaissez_la_tomber_en_faillite " في دعوة بليغة لمقاطعة الشركة.

و أضاف المدونون على صفحة الوسم ( #خلوها_تفلس ) أنهم بدأوا اليوم المرحلة الأولى من " الحملة " و التي تتمثل في إلغاء الإعجاب بصفحات الشركة على مواقع التواصل الإجتماعي (فيسبوك - تويتر ...) , و الإبلاغ عنها , كشركة لا تلتزم بتعهداتها تجاه مشتركي خدماتها.

و قال أحد مراسلي صحيفة مراسلون (الذي يتابع الحملة) أن عدد ساحبي إعجابهم من صفحة الشركة على موقع فيسبوك قد تجاوز أل 2.000 في الساعات الأولى من الحملة , و أضاف المراسل أن العدد قابل للزيادة نتيجة لكثرة تفاعل رواد الفيسبوك مع هذه الحملة..

و كانت السلطات قد عاقبت أواخر العام الماضي (2017) شركة موريتل مالية بغرامة قدرها : 59.17 مليون أوقية (جديدة) نتيجة " فشلها المتكرر في إصلاح إخفاقاتها في خدمة الصوت ( الهاتف ) و الأنترنت.

و كثيرا ما تتهم الشركة بعدم الوفاء بتعهداتها التي وقعت عليها في " دفتر الإلتزام " الذي منحت بموجبه أول رخصة لإستغلال المجال الإتصالاتي في موريتانيا:

و اتهمت الشركة بالتحفظ من فنييها الموريتانيين و منعهم من ولوج بعض المجالات التقنية بالمراكز " الحساسة , و قيل أيضا أنها تستورد كل حاجياتها من " المملكة المغربية " : تصاميم و إنتاج الإعلانات بالصوت و الصورة , جلب مغاربة لتوفير الأطعمه الخفيفة و المرطبات خلال منتصف الدوام في أماكن العمل...

كما سبق و أن اتهمت (حسب مصادر إعلامية) ب " التجسس " على مكالمات السلطات البينية ما جعل الحكومة تسحب منها " الإشتراك الحكومي " GFU" آنذاك و تسلمه لأحدى الشركتين الأخرين الفاعلتين في المجال.

هذا فضلا عن عدم تشييدها لأي بنية تحتية تذكر على غرار باقي شركات الإتصال بالدول المجاورة , بل اكتفت بتحمل ديون  " موريبوست " تجاه الدولة !!

يذكر أن شركة " موريتل " هي شراكة بين موريتانيا (عام و خاص) و الشركة المغربية للإتصالات ( اتصالات المغرب ) التي تمتلك أغلبية الأسهم.

باباه ولد عابدين - مراسلون

 

و هذا فيديو نموذج من مشاركات المدونين على وسم #خلوها_تفلس :