تيار جيل البناء يعلن دعمه لغزواني  ويفتتح مكتبه بالشامي

أربعاء, 17/04/2019 - 11:24

أعلن تيار جيل البناء عن دعمه  للمرشح محمدولد الشيخ محمد احمد الغزواني وذلك قبيل مشاركته في فعاليات استقبال ولد الغزواني بمقاطعة الشامي من خلال مخيم يتألف من  مجموعة من الشباب النشطين في المجال الاجتماعي والخيري بانواذيبو انضموا مؤخرا للتيار بعد إعلانه لدعم ولد الغزواني  .
ويعد توجه هذا التيار أول نشاط سياسي داعم حيث عرف بتدخله في المجال الخيري والإنساني في انواذيبو .
رئيس التيار السيد أيده ولد عثمان ولد احريطين أكد في تصريح صحفي ان دعم التيار لولد الغزواني لم يأت اعتباطا أو من فراغ وانما بعد قراءة متأنية للمرحلة السياسية الحاسمة التي تمر بها البلاد مؤكدا أنها مرحلة تحتاج لمشاركة التيارات الوطنية الشابة وارائها وذلك من أجل المساهمة في بناء مسار وطني جامع يري جميع الموريتاني فيه ذواتهم بكل ألوانهم واطيافهم ومشاربهم .
ولد عثمان أضاف أن خطاب المرشح كان واضحا لهم مهيبا بما تلاه من تحركات المرشح واصفا إياها بالبداية المشجعة والمنبئة عن صفات واخلاق قائد واثق وقوي يمكن أن يلتقي باهداف التيار المبنية على القضاء على. الغبن والتهميش وبناء دولة العدالة والمساواة 
يذكر أن تيار جيل البناء عقد مؤخرا سلسلة اجتماعات بأعضائه تمخض عنها دعم ولد الغزواني ومواكبة حملته الإعلامية والتحسيس والحشد لبرنامجه الانتخابي .

: يشار إلى أن التيار الذي يوجد مقره الرئيس بمدينة انواذيبو افتتح مكتبا فرعيا بالشامي ويسعي حسب رئيسه الى تغطية جميع بلديات داخلت انواذيبو
:تعريف 
تيار جيل البناء هو تيار شبابي معتدل يهدف إلى المساهمة في بناء الدولة و المجتمع من خلال تبنيه لكل القضايا العادلة ذات الطابع الوطني والعزوف عن كل المسلكيات السلبية كالغلو والتطرف والحرص على التقيد بمنظومتنا القضائية والقانونية بمبدأ أن المواطنين سواسية أمام العدالة والقانون 
كما نحرص على التحلي بقيم وتعاليم ديننا الحنيف وشريعتنا السمحاء التي هي مصدر تشريعاتنا والحكومة هي المسؤولة عن تقدير وتطبيق القانون 
كما نحمل أنفسنا مسألة تقييم الأحداث ومشاركة الجهات الحكومية المعنية مسألة تطوير وتقوية مسار التعليم والصحة والإقتصاد والبنى التحتية وذالك بالتوعية والعبئة والتحسيس حولها 
وفي الجانب الإجتماعي والثقافي والرياضي والمدني يتعهد تيار جيل البناء بالمشاركة بقوة وبالتعاون مع الجهات المعنية وهيئات المجتمع المدني للمساهمة في بناء مكون إجتماعي صلب وقوي يستطيع مواكبة العولمة وعصر التحديات 
والله هو الموفق