السناتور ولد غده : لم يعد أمامنا إلا النموذج الجزائري

خميس, 04/04/2019 - 21:26

نص التدوينة 

إغلاق الجمعيات والمراكز اللتي أسسها أو شارك في تأسيسها أشخاص معارضون وخصوصا من حزب تواصل - الذي يعتبر رافعة للمعارضة في موريتانيا - ليس سوى عملية إجتثاث دنيئة للمعارضة الديمقراطية .
 وتزامنها دائما - كما حدث اليوم - مع الفترات التي تسبق أو تعقب المواسم الإنتخابية ليس صدفة فهي رسائل يراد منها إرهاب قادة الحزب وأنصاره ومن يفكرون في الإنضمام إليه ، في وقت تُسخر فيه كافة وسائل الدولة ورجال الأعمال و كل المؤسسات والجمعيات والنوادي  للطرف القابع في السلطة .
حقيقة الأمر أنه لم يعد  أمامنا إلا أن ننتفض كما فعل أبناء الشعب الجزائري أو نموت خنقا و كمدا .