السودان يحصد 85 اتفاقية مع شركات عالمية خلال معرض الخرطوم

خميس, 02/01/2018 - 18:21

حقق السودان مكاسب تجارية واستثمارية كبيرة من خلال معرض الخرطوم الدولي الذي اختتم أعماله أمس بالخرطوم، بمشاركة 500 شركة محلية و200 وعالمية، منها 50 شركة أميركية وفرنسية شاركت لأول مرة بعد رفع الحصار الأميركي عن السودان في أكتوبر الماضي.

ووقع القطاع الخاص السوداني خلال الدورة 35 للمعرض التي استمرت عشرة أيام، على 85 صفقة وعقدا تجاريا مع شركات عالمية، منها مذكرة تفاهم بين الغرف التجارية والصناعية السودانية ودولة البرتغال بهدف تطوير التعاون وتسهيل حركة التبادل التجاري بين البلدين، والدخول في استثمارات، خاصة في القطاع الزراعي، وسيتم الاستثمار مبدئياً بولاية نهر النيل بشمال البلاد.
كما وقع السودان وتركيا على 7 اتفاقيات تجارية واستثمارية بين القطاع الخاص في البلدين، في مجالات المسالخ والصوامع الفنادق والسياحة والإنشاءات والبني التحتية والثروة الحيوانية والبرمجيات والتعدين والمنشآت والصناعات الغذائية والتمثيل التجاري.

ووقع السودان مع وفد الشركات السعودية المشاركة في المعرض على اتفاقية لتوريد اللحوم الحمراء بدلا من الحيوانات الحية، وسيزور الوفد مدن سواكن وكسلا والأبيض والخوي للوقوف ميدانيا على البني التحية لصادرات الثروة الحيوانية في السودان.
وخلال زيارته للمعرض الدولي برفقة الصادق محمد علي وزير الدولة بوزارة التجارة السودانية، بحث فلاديمير بوتوب، وزير الطاقة البلاروسي، زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين وتفعيل الاتفاقيات الثنائية لانسياب السلع وتسهيل الإجراءات التجارية، بالاستفادة من الميزات التفضيلية بين السودان وبلاروسيا.

وقال الوزير السوداني إن مشاركة بلاروسيا في فعاليات معرض الخرطوم الدولي تعتبر بداية موفقة لتطوير العلاقات التجارية، وفرصة للتعرف على المنتجات والسلع المتنوعة بين البلدين ويدفع للعمل على تهيئة المناخ للقطاع الخاص لإقامة أعمال تجارية مشتركة. بينما أبدى الوزير البلاروسي رغبة بلاده في إنشاء مؤسسة مشتركة لتجميع الآليات والمعدات الصناعية والزراعية بالسودان، والاستفادة من الخبرات والإمكانات المتاحة بين البلدين.
وشاركت دولة الكويت في معرض الخرطوم الدولي للمرة العاشرة على التوالي للاستفادة من الإمكانيات والفرص المتاحة بالسودان وعكس مقومات الاستثمار الكويتي، عبر 12 مصنعا كويتيا من مختلف القطاعات وصناعة المواد الإنشائية والمواد الغذائية والبتروكيميائية.

وقال عبد الله ندا المطيري مدير إدارة العلاقات الدولية رئيس المعارض بدولة الكويت ومدير الجناح بمعرض الخرطوم، إن الكويت تسعى من خلال هذه الدورة إلى خلق أكبر قدر من الشراكات مع المستثمرين السودانيين، من خلال عقد الصفقات وتبادل الاتفاقيات، خاصة أن إدارة المعرض وفرت فرص لقاءات ما بين المستثمرين والمهتمين السودانيين وأصحاب المصانع الكويتية.
إلى ذلك، أكد القائم بالأعمال الأميركي بالخرطوم ستيفن كوستيس، رغبة الشركات الأميركية في الاستثمار بالسودان خاصة بعد رفع العقوبات الاقتصادية. وقال السفير خلال زيارته للمعرض، إنه سعيد بوجود شركات بلاده للمرة الأولى بالمعرض الذي وصفه بالناجح.

الخرطوم: سيف اليزل بابكر- الشرق الأوسط

 

 

 

تصفح أيضا...