ريال مدريد ينهار ويودع كأس الملك على يد ليجانيس

أربعاء, 01/24/2018 - 23:52

حقق ليجانيس مفأجاة مدوية، بالتأهل إلى نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، بعد الفوز على ريال مدريد بنتيجة 2-1، في المباراة التي جمعتهما على ملعب سانتياجو برنابيو.

سجل كريم بنزيما هدف ريال مدريد في الدقيقة 47، فيما أحرز هدفي ليجانيس خافيير إيراسو وجابريل آبيلت في الدقيقتين 31 و56.

وكانت مباراة الذهاب قد شهدت فوز الفريق الملكي بهدف نظيف، ليصبح مجموع المواجهتين 2-2 ويتأهل ليجانيس بفضل تسجيله هدفين خارج ملعبه.

م يقدم فريق زين الدين زيدان ما يشفع له للعبور لنصف النهائي، حيث عاد لمستواه الهزيل ليصطدم بلاعبي ليجانيس الذي قدموا مباراة تاريخية على ملعب سانتياجو برنابيو، على الرغم من هزيمتهم على ملعبهم في مباراة الذهاب.

وعلى غير العادة دخل الضيوف المباراة بضغط هجومي على ريال مدريد منذ الدقائق الأولى، وفي الدقيقة 5 حصل الفرنسي بوفي على ضربة حرة مباشرة ولكن القائم الأيمن حال دون مرورها لداخل المرمى.

استحوذ الفريق الملكي على الكرة طوال الـ20 دقيقة الأولى، ولكن جاء هذا الاستحواذ بشكل سلبي حيث لم يتمكن وسط الملعب من فرض سيطرته على المباراة في ظل تمريرات قصيرة دون هدف محدد.

عانى الميرنجي كثيراً من كثرة التمريرات الخاطئة خاصة من إيسكو وكوفاسيتش في حين غاب أسينسيو وكريم بنزيما في أغلب فترات المباراة لعدم وصول الكرة للهجوم.

استغل ليجانيس حالة التخبط في صفوف ريال مدريد ليتمكن إيراسو من الاستفادة من خطأ أشرف حكيمي ثم ناتشو في استلام الكرة ليحرز الهدف الأول من تسديدة رائعة مع وصول الدقيقة 31.

نشطت الجوانب الهجومية في الفريق العاصمي ومع الدقيقة 40 كاد بنزيما أن يعادي النتيجة، ولكنه أساء تقدير عرضية إيسكو لتحرج الكرة ضربة مرمى.

ومع الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول عاد القائم الأيمن ليحرم بوفي من هدف آخر بعدما تلقى كرة مرتدة من أشرف حكيمي البعيد عن مستواه تماماً، ويقوم بضربة مزدوجة كادت تعلن عن الهدف الثاني.

لم ينتظر كريم بنزيما كثيرا حتى سجل هدف التعادل بعد مرور دقيقتين من الشوط الثاني، بعد أن استفاد من تمريرة فاسكيز الرائعة ليسكنها الشباك من فوق الحارس.

لم يفقد ليجانيس الأمل في التقدم بالنتيجة مرة أخرى، ومع الوصول للدقيقة 56 أفلت القائد جابريل من رقابة ثيو هيرنانديز ليتمكن من إدراك الهدف الثاني برأسية من ضربة ركنية.

اتسم أداء ريال مدريد بالتوتر والتسرع بعد تلقي الهدف الثاني، حيث لم تفلح محاولات إيسكو أو أسينسيو في فك شفرة دفاع ليجانيس.

أجرى زيدان تغييرين بخروج أشرف حكيمي وماركوس يورنتي ودخول داني كارفاخال ولوكا مودريتش.

عجز ريال مدريد عن الوصول لمنطقة جزاء ليجانيس سواء عبر الأطراف أو العمق بعد أن تراجع الضيوف بشكل كبير للخطوط الخلفية من أجل تأمين النتيجة، ليقرر زيدان إشراك بورخا مايورال بدلاً من إيسكو غير الموفق.

ومع الوصول للدقائق العشر الأخيرة كاد بنزيما أن يسجل هدف التعادل بعدما استلم عرضية رائعة من فاسكيز ولكن جاءت تسديدته بين يدي الحارس شامبين، لتمر الدقائق بلا جديد.

 

تصفح أيضا...