ثقافة

نوبل للآداب.. هل هي جائزة سياسية متنكرة في قناع أدبي؟

أربعاء, 09/10/2019 - 13:33

توقع أن تعلن الأكاديمية السويدية عن فائزيْن بجائزة نوبل للآداب يوم الخميس المقبل. وتسعى الهيئة التي تختار الفائزين إلى تجاوز آثار 2018 السلبية على صورتها، إذ أدت اتهامات بسوء سلوك جنسي وتضارب المصالح إلى تنحي عدد من أعضاء مجلس الأكاديمية وحجب الجائزة لعدم اكتمال النصاب.

وصرّح رئيس لجنة جائزة نوبل للآداب أندريس أولسون بأن الجائزة هذا العام ستكون أكثر تنوعا وتراعي التوازن بين الجنسين، وتتجنب "مركزية أوروبا" التي هيمنت سابقا.

ترجمة لرواية "الحدود الأخيرة للامبرطورية..."/ تجربة ضابط "جمّالة" فرنسي خدم في موريتانيا / الحلقة الثانية

ثلاثاء, 08/10/2019 - 12:50

الكاتبة مخفية الاسم : الدهماء ريم ـ  وصل الضابط "دي بوشي" الى موريتانيا يحمل شغف مقاتل من أسرة عسكرية من أصل نبيل، داعب السلاح في الحادية عشرة من عمره، وهو خريج أكاديمية سين سير العريقة، يحلم بخوض حرب خارج حدود الإمبراطورية والانتصار فيها على العدو! 

مذكرات المختار ولد داداه : أول يوم دراسي للرئيس.. في «مدرسة النصارى»

ثلاثاء, 08/10/2019 - 11:37

بدأت حياة جديدة تماماً بالنسبة لي بعد ديسمبر 1934. فقد كانت بداية المجهول بالنسبة لي، بداية دخولي معترك الحياة العصرية! لقد مكثت خمسة أعوام في مدرسة أبي تلميت، ونلت منها شهادة الدروس الابتدائية الأساسية الفرنسية العربية في يوليو 1939. وأذكر جيداً يوم دخولي المدرسة. كان ذلك قبيل الزوال بعد ساعات من مغادرة مخيم أبي الكائن وقتها بـ«عين السلامة» على بعد 10 كيلومترات إلى الشمال من أبي تلميت. وكان يرافقني «مسعود ولد هبول»، مرافق والدي الذي لا يفارقه. وقد قطعنا المسافة الفاصلة بين عين السلامة وأبي تلميت على ظهر جمل. وركب مسعود الرحل، وكنت رديفه.

"شبكة رياح الجنوب" تختتم ندوتها التاسعة بقرية ابير التورس

اثنين, 07/10/2019 - 23:16

في جو أريحي وهادئ انعقدت ندوة رياح الجنوب السنوية في نسختها التاسعة  مساء السبت 5 اكتوبر  في ابير التورس وبحضور نوعي ومميز ..
بدأ الحفل وخُتم بتلاوة آيات بينات من سورة الفتح تلاها الإمام القارئ *محمذن أحمدو توتاه*
بعدها قامت فرقة براعم رياح الجنوب بأداء عرض رائع لقراءة نظم "فتح المجيب في شمائل الحبيب صلى الله عليه وسلم لناظمه الأستاذ محمدن بن امَّدْ بن أحمدُّ بن المختار
أمين الثقافة في المنتدى العالمي لنصرة الرسول صلى الله عليه وسلم وبعض المختارات من قصائد مديحية أخرى

بحضور الوزير: جامعة العيون تفتتح مركزا لمكافحة التطرف العنيف ( صور و محطات من الزيارة)

اثنين, 07/10/2019 - 23:03

قام وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي السيد الداه ولد سيدي ولد أعمر طالب رفقة والي الحوض الغربي السيد جلو عمار امادو
و بحضور رئيس جامعة العلوم الإسلامية الدكتور محمدو لمرابط اجيد بقطع الشريط الرمزي و إزاحة الستار عن اللوحة التذكارية إيذانا بافتتاح مركز دراسات مظاهر التطرف العنيف وطرق معالجته والتابع لجامعة العلوم الإسلامية في لعيون.

وبعد الافتتاح أشرف الوزير على انطلاق أعمال ندوة علمية نظمتها الجامعة تحت عنوان التطرف العنيف مظاهره وطرق معالجته تتضمن عروضا ومحاضرات تتناول خطورة الانحراف والغلو الذي يقود إلى التطرف وطرق معالجة الظاهرة وآليات اجتثاثها .

مصر.. صدفة تقود لاكتشاف معبد من العصر البطلمي عمره 2200 عام

اثنين, 07/10/2019 - 14:34

كشفت حفائر الإنقاذ التي قامت بها بعثة أثرية من وزارة الآثار بمنطقة كوم شقاو بمدينة طما، شمال محافظة سوهاج، عن بقايا معبد للملك بطليموس الرابع وعمره 2200 عام، والتي تم الكشف عن بعض أحجاره صدفة أثناء أعمال الحفر الخاصة بإمداد خطوط للصرف الصحي بالقرية في أوائل سبتمبر 2019.

وأوضح د. مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أنه تم على الفور توقف أعمال الحفر لإمداد مواسير الصرف الصحي في تلك البقعة، وتم تكليف فريق عمل من وزارة الآثار لإجراء حفائر إنقاذ.

زيِّنوا القرآن بأصواتكم.. فتح باب الترشح لـ "جائزة كتارا لتلاوة القرآن"

اثنين, 07/10/2019 - 14:24

"زيِّنوا القرآن بأصواتكم" شعار رفعته المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا لجائزتها السنوية في نسختها الرابعة لتلاوة القرآن الكريم والتي تمتد من أكتوبر/تشرين الأول الجاري حتى يناير/كانون الثاني المقبل.

وتهدف الجائزة -وفق كتارا- إلى تشجيع واكتشاف المواهب المتميزة في قراءة وتلاوة كتاب الله عز وجل، وتقديمها للعالم قراء متميزين في تلاوة القرآن الكريم حسب قواعد علم التجويد، للوصول إلى أجمل وأعذب الأصوات.

هذا حظي ! / عبد الله المغلوث

أحد, 06/10/2019 - 10:45

 

 

قبل سنوات؛ كان لي صديق لا ينفك عن ترديد عبارة "هذا حظي"، تعبيرا عن التألم والشكوى والتظلم، في كل مرة ألتقيه يتمحور الحديث حول ظروفه، وتعبيره عن حظه العاثر في الحياة، مقارنة بأقرانه وأترابه.

شعر الفلك وإلهام السماء.. الكواكب والأبراج والنجوم في القصائد العربية

سبت, 05/10/2019 - 11:22

ترعرع الشاعر العربي وسط الصحراء، فكانت السماء سقفه والنجوم مرشده والكواكب معبوده، لذلك حضرت بقوة في قصائده حيث كان الشعر ديوان العرب وفخرهم ومرآة مجتمعهم.

ويعكس غنى الشعر العربي بالظواهر الفلكية معرفة دقيقة مبنية على الملاحظة والتجربة، وتفنن الشعراء في وصف القمر والشمس وأبراج الدلو والعقرب والحوت والجدي والجوزاء وكواكب المشتري وزحل ونجوم الفرقد وبنات نعش والثريا وغيرها.

ووظف الشعراء حركتها وسكونها وألوانها ومنازلها وبعدها وقربها وظهورها واختفاءها وغير ذلك من الدلالات في التعبير عن خوالجهم وأحوالهم النفسية وتصوير المعاني لإيصالها للمتلقي بأسلوب بليغ ومنيع.

مراثي العرب وتقاليد الرثاء والندب في المشرق العربي قديما وحديثا

خميس, 03/10/2019 - 22:32

كان الرثاء ولا يزال أحد أبرز أغراض الشعر العربي رغم ما مر من تحولات على تقاليده عند شعراء العرب وتعبيره عن الوجدان العربي. ويختزن تاريخ الرثاء والمراثي في الشعر العربي حزمة من الأفكار تعكس ملامح كلية للاجتماعي والديني معا.

يقول خالد فهمي -أستاذ اللغة العربية وآدابها بجامعة المنوفية- للجزيرة نت إن قصيدة الفقد أو الرثاء مرت بمراحل أساسية في تاريخ الشعر العربي وهي:

- مرحلة الجاهلية: وفيها كان ارتباط قصيدة الرثاء بموضوع الفقد وخسران الحياة والخوف من العدم في الثقافة الجاهلية بوجه خاص. وهنا ارتبط رثاء الشاعر أو الشاعرة بخوف الهزيمة والتراجع في مضمار القوة. 

الصفحات