تلاميذ المدرسة الوطنية للإدارة يثمنون تقليص فترة التكوين

خميس, 24/09/2020 - 23:33

المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء
التلاميذ القضاة والتلاميذ الموظفون
 
بيـــــــــان تــثميــن
إننا كتلاميذ قضاة وتلاميذ موظفين قيد التكوين في المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء - وعلى إثر المرسوم الصادر بتاريخ: 23/09/2020 الذي يلغي ويحل محل المرسوم رقم: 2011-032 والمتعلق بنظام التدريس في المدرسة– لـنثمـن أيما تثمين هذا الإنجاز الهام الذي من شأنه تصحيح المسار القانوني للتكوين؛ وذلك بإخضاع مدته لما تفرضه القوانين النظامية والتشريعية (القانون النظامي 94-012 المعدَل و المتضمن النظام الأساسي للقضاء، القانون 93-09 المعدَل و المتضمن النظام الأساسي للموظفين والوكلاء العقدويين للدولة) واحترام التسلسل الهرمي للقاعدة القانونية.
ونشكر بهذه المناسبة، فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني على حرصه الدؤوب على احترام النظم والقوانين، وترسيخ دولة القانون والمؤسسات كما نشكره على الاهتمام الذي يحيط به المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء، والذي يؤهلها لتحقق الدور المنوط بها، ويجعل منها إطارا تكوينيا يضاهي أمثاله في المنطقة والعالم.
كما نشكر حكومتنا الرشيدة على تحقيقهم لهذه المواءمة القانونية الهامة، والتي تدخل في صميم توجهاتها المعلن عنها مؤخرا أمام الجمعية الوطنية من خلال السياسة العامة.
ويندرج هذا المرسوم في إصلاح التكوين والتأهيل واستمرار العطاء المعرفي والمهني للمدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء التي ظلت صرحا علميا ومهنيا واكب تأسيس الدولة الموريتانية، وخرج على مر عقود قضاة أكفاء وإداريين مميزين (على مختلف مستويات الإدارة).  
 
عن التلاميذ القضاة و الموظفين
المندوب العام : 
فاليلي ولد محمد ولد البان