القصة الكاملة لتفكيك الشرطة السنغالية لعصابة سرقت” 12 مليون افرنك“ من موريتانيين

خميس, 07/07/2022 - 08:44

تمكنت الشرطة السنغالية من تفكيك عصابة كانت تنشط في مجال تزوير تأشيرات شنغن وكندا، وتمارس عمليات النصب على ضحايا الذين من بينهم موريتانيون.

 

وحسب موقع ‏Seneweb السنغالي، فقد مثل بلاغ تقدم به مواطن موريتاني من ضحاياها العصابة إلى الشرطة في داكار، الخيط الذي قاد الشرطة للقبض على أفراد العصابة.

 

وحسب معلومات نشرها الموقع فقد أبلغ المواطن الموريتاني يدعى س. سوماري المخابرات السنغالية أن أفراد العصابة وعدوه بإيجاد تأشيرات أوروبية لعدد من الأشخاص ولكنهم اختفوا بعد أن دفع لهم مبلغ 12904.289 فرنك إفريقي.

وبعد ذلك قامت الشرطة بالتنسيق مع الضحية لوضع خطة للقبض على أفراد العصابة بعد أن تمكن من تحديد موعد جديد للقاء مع العصابة حيث تمكنت الشرطة من القبض على خمسة من أفراد العصابة وهم: سامبا لو ، وعبد الله ندياي ، وعيسى دينق ، وعليو غوي ، ومامادو أ.

 

ووجدت الشرطة لدى العاصبة 9 تسعة جوازات سفر موريتانية تم لصق تأشيرات شنغن وكندية مزيفة عليها، ليتم بعد ذلك نقل أعضاء العصابة الخمسة إلى مقر مركز الشرطة المركزي في داكار.

 

 واعترف المواطن الموريتاني بأن العصابة سرقت منه 12 مليون افرنك افريقي وذلك بعد أن أكد له أحد أعضاء العصابة ويدعى سامبا لو بأنه موجود في كندا وقادر على إيجاد تأشيرات له، حيث بدأ هو في التفاوض مع بعض معارفه الموريتانيين الراغبين في السفر إلى أوروبا والذين سلموه جوازات سفرههم لإيجاد تآشر لهم مقابل مبلغ 1952.622 فرنك أفريقي لكل متقدم. 

 

وتابع المواطن الموريتاني في اعترافاته للشرطة السنغالية أنه وبناءً على تعليمات عضو العصابة "سامبا لو" أعطى تسعة جوازات سفر موريتانية إلى شخص في السنغال قبل دفع المبلغ (‏12 904 289 F Cfa) في حساب المدعو "مامادو با"، ليختفي بعد أن حصل على أكثر من 12 مليونًا".

 

وبخصوص الطريقة التي كانت العصابة تنفذ بها عملياتها، اعترف العقل المدبر لشبكة التزوير "سامبا لو"، للشرطة السنغالية بأنه كان يقوم بتحميل صور تأشيرات البلدان المعنية من خلال جهاز الكمبيوتر الخاص به ، وكان المدعو عبد الله ندياي ، الذي يتقن استعمال برنامج الفوتوشوب، يتولى معالجة التأشيرات الزائفة ولصقها على جواز السفر.

 

كما أن زعيم العصابة حرص على إيهام المواطن الموريتاني الذي نصب عليه بأنه موجود في كندا، حيث كان يتحدث معه برقم واتساب آخر باسم مستعار هو (أليكس) لإقناعه بأن سامبا أمره بتسريع إصدار التأشيرات في السنغال.

 

وتمكنت الشرطة السنغالية بعد تفتيش منزل العصابة من مصادرة 17 تأشيرة منها سبع تأشيرات من كندا، وخمس تأشيرات شنغن، وتأشيرتين من روسيا، وتأشيرتين من أوكرانيا وتأشيرة واحدة من المغرب ، وثلاثة أجهزة كمبيوتر محمولة ، اثنان منها باللونين الرمادي والأسود من نوع Acer ، وواحد من شركة Samsung.

 

تصفح أيضا...