موريتانيا تعلن انتهاء صفة «لاجئ» بالنسبة للإيفواريّين المقيمين على أراضيها

خميس, 30/06/2022 - 16:17

أعلنت موريتانيا اليوم انتهاء صفة "لاجئ" بالنسبة للمواطنين الإيفواريين المقيمين على أراضيها.

 

وجاء في بيان لوزارة الداخلية أنه "انطلاقا من بيان أبيدجان المشترك، بشأن خارطة الطريق المستكملة لإيجاد حلول شاملة لللاجئين الإيفواريين، والتي توصي بتطبيق شروط انتهاء وضعهم كلاجئين".

 

وأضاف البيان "نظرا إلى أن الظروف التي دفعت الإيفواريين إلى التماس اللجوء قد تغيرت تغيرا جذريا، مما يبرر التوصية بإعلان انتهاء صفة "لاجئ".

 

وتابع "واستنادا إلى التحليل المعمق للتغيرات الأساسية والدائمة التي شهدتها كوت ديفوار، على مدى السنوات العشر الماضية، وبعد التشاور مع بلدان اللجوء الرئيسية في غرب إفريقيا وبلد المنشإ"

 

وأردف "وعملا بتوصية المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، للحكومات في دورة اللجنة التنفيذية بتاريخ 4 أكتوبر ،2021 بالإعلان عن انتهاء عام لصفة "لاجئ" بالنسبة لللاجئين الإيفواريين ، اعتبارا من 30 يونيو 2022".

 

تعلن حكومة الجمهورية الإسلامية الموريتانية :

- تنتهي صفة اللاجئ بالنسبة لللاجئين الإيفواريين المقيمين في موريتانيا، الذين فروا من بلدهم في أعقاب الأحداث التى جرت بين عامي 1999 و 2012، وعشية الانتخابات الرئاسية والبرلمانية لعامي 2020 و 2021، في 30 يونيو 2022، وفقا لشروط انتهاء "الظروف التي لم تعد موجودة" الواردة في اتفاقيات  جنيف عام 1951 و منظمة الوحدة الأفريقية لللاجئين لعام 1969.

- تزويد جميع اللاجئين بمعلومات عن إجراءات الإعفاء، فضلا عن معلومات عن العودة الطوعية إلى الوطن والإقامة الدائمة والتجنس.

 وستقوم حكومة الجمهورية الإسلامية الموريتانية، بدعم من شركائها التقنيين، بما في ذلك مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بإسداء المشورة إلى الأشخاص الذين قد يظلون بحاجة إلى الحماية الدولية بشأن حقهم في التقدم بطلب للحصول على إعفاء من تطبيق شروط انتهاء صفة "لاجئ".

تصفح أيضا...