وزير التهذيب يدوّن عقب انتهاء "الباكلوريا" ويشيد بأمانة لجان الرقابة ويهنئ الأجهزة الأمنية

خميس, 16/06/2022 - 21:39

أشاد وزير التهذيب الوطني ماء العينين ولد اييه، بما وصفها بأمانة آلاف المدرسين والمؤطرين الذين أشرفوا على الامتحانات الوطنية هذه السنة.

 

وقال الوزير في تدوينة له، إن اكتمال مواد الدورة الأولى للباكلوريا هذا المساء، "فرصة للإشادة بمجهودات كبيرة يغطي عليها في كل مرة ما يجده البعض من متعة فى إطلاق الشائعات عن تسريب مواد الامتحان او إصدار أحكام، مزاجية فى أغلبها، على الأسئلة المطروحة في مختلف المواد".

 

واعتبر ولد اييه أنه "كان من الإنصاف تسجيل التحسن الكبير الملحوظ من سنة إلى أخرى في تنظيم الامتحانات، من جهة، والاعتراف بأوجه الضعف المتعددة التي ما زالت تطبع هذا التنظيم".

 

ورأى الوزير أنه ليس من الموضوعي انتظار اختفاء أوجه النقص إلا بعد اكتمال مراجعة البرامج وتجريبها وتعميمها، ووضع إطار ناظم للتقييم، وتكوين القائمين عليه في مختلف مراحله، بدءا بتصور الامتحانات وانتهاء بتصحيحها".

 

وأضاف الوزير "أننا لسنا إلا في بداية مسار، يتطلب من بعضنا سعة الصدر لكل انتقاد موضوعي ومن الآخرين عدم الإفراط في إنكار ما يحصل من تحسن".

 

وشدد ولد اييه، على أن الذي لا خلاف عليه هو "أن أمانة آلاف المدرسين والمؤطرين الذين أشرفوا على الامتحانات تستحق كل الإشادة، وأن سلوك عشرات الآلاف من أبنائنا وبناتنا يستحق الثناء، ولا ينبغي أن تغطيه حالات محدودة تلقفها فضاء التواصل الاجتماعي، وأن اهتمام الأسر المنقطع النظير بتربية أطفالنا يستحق كل التقدير".

 

وهنأ الجميع على "ما عكسه تصرفهم من تمسك بقيم شعبنا النبيلة"، كما توجه بالشكر للأجهزة الأمنية والإدارية على "الجهد الكبير والعمل المتميز". 
 

تصفح أيضا...