خبير استراتيجي يكتب: عن المستشارين.. مقترحات لإصلاح الدواوين

جمعة, 10/06/2022 - 17:33

تلجأ بعض البلدان إلى انتداب مكتب خبرة دولي لمدها بتنظيم هيكلي لمراكز القرار بما يراعي تلبية حاجاتها التنظيمية وفق مقاربة مؤسسة على النجاعة والتسيير الممركز حول الأهداف. قد لا تكون بلادنا بحاجة ماسة لهذه الخبرة حاليا  لغلاء فاتورتها وبسبب عامل الوقت وهنا وعطفا على تدوينة سابقة حول العدد الهائل من المستشارين والمكلفين بمهام في مفاصل صنع القرار التنفيذي الثلاثة (الرئاسة، الوزارة الأولى والوزارات) أتقدم فيما يلي بمقترح من شأنه أن يُحدث تقسيما عمليا وعصريا للعمل في الدواوين الثلاثة وهو مقترح سيُبقي فقط على 95 مستشارا من أصل 250 أي باقتصاد 1,5 مليار أوقية قديمة من رواتب وهو مبلغ يمكن توجيهه مع مخصصات التسيير إلى أولويات أخرى.
رغم تقديري لدقة المرحلة وللصعوبات التي تكتنف في الغالب سياقات الاصلاحات ولبعض الهنات فإني  من ضمن الموريتانيين الذين لا زالوا مقتنعين بصدق إرادة القيادة الحالية للبلاد في إحداث تغيير حقيقي والقيام بإصلاحات جوهرية وشاملة لن تتمكن موريتانيا من التقدم إلا بعد القيام بها وما مسألة الدواوين إلا لَبِنة صغيرة من لبناتها.
المقترحات:
ستلاحظون أن قطاعات التغطية تختلف باختلاف الدواوين.
رئاسة الجمهورية: (8 مستشارين)
=========== 
- المستشار المكلف بالموارد الطبيعية والقطاعات الاستخراجية والتحول الطاقوي وبالتنمية المستدامة  وبالاقتصاد الرقمي
- المستشار المكلف بالعدل والحوكمة والشؤون القانونية ودولة المؤسسات والإصلاحات السياسية والإدارية وباللامركزية
- المستشار المكلف بالبرامج الاقتصادية والمالية وبالبنى التحتية الانتاجية والخدمية وبالصناعات التحويلية والتجارة والتشغيل
- المستشار المكلف بالديبلوماسية والتعاون الدولي وبمناخ الأعمال وبتسويق فرص الاستثمار
- المستشار المكلف بالشؤون الاسلامية وبالانسجام المجتمعي ومحاربة الغبن وبالشؤون الاجتماعية
- المستشار المكلف بالتعليم والبحث العلمي والابتكار والثقافة والشباب وتمكين المرأة
- المستشار المكلف بالدفاع والأمن والاستعلامات
- المستشار المكلف بمؤشرات التنمية و بمتابعة وتقييم السياسات العمومية وبالدراسات الاستراتيجية وبموريتانيا الغد

الوزارة الأولى: ( 6 مستشارين)
===========
- المستشار المكلف بالتعليم و بالقطاع الخاص غير المالي وبالبنى التحتية والخدمات وبالاقتصاد الرقمي والاتصال
- المستشار المكلف بالشؤون الاسلامية و بالتضامن والانصاف وبالشؤون الاجتماعية والثقافية والرياضية والشبابية 
- المستشار المكلف بالاقتصاد والمالية وبتثمين الموارد الطبيعية وبالبيئة
- المستشار المكلف بالأمن والصحة العامة والأمن الغذائي واستشراف المخاطر وبتنسيق التصدي للكوارث
- المستشار المكلف بالشؤون القانونية والقضائية والسياسية والديبلوماسية 
- المستشار المكلف بالحوكمة وبإصلاح الإدارة واللامركزية وبالتقييم والمتابعة. 

الوزارات (3 مستشارين بكل وزارة) 
==========
أي 81 مستشارا بكل وزاراتنا وذلك كما يلي:
- المستشار المكلف بمتابعة تنفيذ السياسات القطاعية
- المستشار المكلف بالخطط الاستراتيجية القطاعية وبالمتابعة والتقييم
- المستشار المكلف بالشؤون القانونية وبالاصلاحات وبترقية المواردالبشرية

إن من شأن هذا التنظيم وشريطة الأخذ بالاعتبار الملاحظات الواردة بالتدوينة السابقة حول ضرورة ضبط وتأطير آليات عمل المستشارين إحداث نقلة نوعية في عمل الدواوين بما يزيح عن المستشارين لحاف السياسة حتى يركزوا كفنيين على عمل جد مهم وحساس هو مبرر وجودهم ذلك أنه ليس مطلوبا من الدولة امتصاص البطالة عبر التعيينات بالدواوين حيث يُشترط المؤهل العلمي والخبرة العملية لشغل منصب مستشار وبالتالي فالقادم للديوان لا يُنتظر أن يكون قادما من عالم البطالة كما أن منطق الترضيات- إن كان اعتمد سابقا-  لا يناسب بناء الدول. 
حين نُحسن التنظير والتطبيق والتدبير سيمتص اقتصادنا كل بطالتنا وجزء معتبرا من بطالة دول الجوار. إنها مسألة خيار مصيري والقرار بيد الموريتانيين ولكن إصلاح البنى الفوقية يظل شرطا لإصلاح البنى التحتية.

تصفح أيضا...