وزير البترول: تم إيصال الكهرباء لـ‎%‎50 من السكان وسيتم استحداث شركة لكهرباء الريف

خميس, 19/05/2022 - 20:03

قال وزير البترول والطاقة والمعادن عبد السلام ولد محمد صالح، إن القطاع تمكن توصيل الكهرباء لنسبة 50% من السكان، منذ الاستقلال وحتى اليوم.

 

وأضاف في رده على سؤال شفوي اليوم من النائب محمد عبدالله ولد المختار، حول وضعية بعض المشاريع التابعة للقطاع في مقاطعة سيلبابي، أن الاستراتيجية الجديدة للقطاع تقوم على إعادة تنظيم الإطار القانوني والمؤسسي للشركة الموريتانية للكهرباء "صوملك" وإعادة هيكلتها وإطلاق برنامج استثماري طموح بهدف نفاذ جميع المواطنين لخدمات الكهرباء في أفق 2030، تماشيا مع أهداف التنمية المستدامة.

 

وأوضح أن القطاع عمل خلال السنوات الماضية على تحيين استراتيجيات حديثة، حيث تم ولأول مرة إنشاء خريطة على مستوى كل ولاية تمكن من معرفة الأماكن التي تتوفر على الكهرباء والأماكن التي تشهد عجزا أو نقصا في هذه المادة الحيوية وكذلك القرى التي تتوفر على 300 مواطن ولا تتوفر على خدمات الكهرباء.

 

وأعلن الوزير، أنه سيتم استحداث شركة تعنى بالكهرباء الريفية في المناطق البعيدة عن الخطوط الوطنية، وستعمل الشركة على تزويد تلك المناطق بالكهرباء من خلال الطاقة المتجددة، كالطاقة الشمسية التي أصبح بمقدورها خلق وبناء شبكات صغيرة في هذه الأماكن.

 

وقال إن مشروع توسعة الخط الكهربائي عالي الجهد في ولد ينجه وسيلبابي يجري حاليا تنفيذه بقوة 30 كيلو فولت ويشمل العديد من المناطق وعشرات البلدات كما يتضمن انشاء 25 كيلومتر من الخطوط المنخفضة الجهد موزعة على المناطق المستفيدة من المشروع.

 

وأضاف أن المشروع يتضمن كذلك إنشاء محطتين في كنكوصة وول ينج وترقية 33 كيلومتر من الشبكة.

 

وأشار إلى أن الأشغال في هذا المشروع كان من المتوقع أن تبدأ 2020، وتنتهي نوفمبر 2021، ولكن نظرا للظروف المرتبطة بجائحة كوفيد-19 فقد شهد العمل تأخرا كبيرا حيث عبرت الشركة المنفذة للمشروع عن عدم قرتها على العمل خلال هذه الفترة.

 

وبين أن العمل بدأ بشكل فعلي في تنفيذ المشروع وتم تثبيت الخط الكهربائي وإنجار 232 حفرية واستكمال دراسات التنفيذ واعتمادها والتزود الجزئي بمعدات لاستقبال 127 عمودا ومن المنتظر أن ينتهي العمل في هذا المشروع خلال نهاية السنة الجارية.

 

وفيما يتعلق بالتوسعة المتعلقة بول ينج بين معالي الوزير أن العمل يجري حاليا على استكمال الدراسات لمعرفة ما يمكن أن يتم تنفيذه خلال هذه السنة وبرمجة الباقي خلال العام لمقبل 2023.

تصفح أيضا...