المندوب العام لـ"تآزر" يتفقد سير حملة التلقيح ضد كوفيد-19 في نواكشوط الغربية

اثنين, 16/05/2022 - 16:50

دعا معالي المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء "تآزر" السيد محمد عالي ولد سيد محمد، المنسق الجهوي للحملة الوطنية للتلقيح على مستوى ولاية نواكشوط الغربية ساكنة الولاية إلى الإقبال على مراكز التلقيح ضد جائحة كوفيد-19 والمساهمة في تأمين أنفسهم ومحيطهم ووطنهم من تداعيات الجائحة.

 

وشدد معالي المندوب العام في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء خلال زيارة التفقد والاطلاع التي أداها زوال اليوم الاثنين لبعض مراكز التلقيح في مقاطعات تفرغ زينة والسبخة ولكصر على ضرورة تفهم الجميع لخطورة الجائحة وانتهاز فرصة الحملة الوطنية السادسة التي تنظمها السلطات العليا في البلد لمواجهة الجائحة وتحصين أكبر قدر ممكن من المواطنين ضد هذا الوباء.

 

وأشار المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء "تآزر"، المنسق الجهوي للحملة الوطنية للتلقيح على مستوى ولاية انواكشوط الغربية إلى أن هذه الزيارة مكنته والوفد المرافق له من الاطلاع ميدانيا على سير عمليات تلقيح المواطنين التي تجري في ظروف مرضية وتشهد تزايدا مستمرا في حجم الإقبال على المراكز المفتوحة لهذا الغرض، مؤكدا أن حجم الإقبال لايزال دون المستوى المطلوب.

 

وقد شملت الزيارة التي أداها المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء رفقة والي انواكشوط الغربية السيد عبد الرحمن ولد الحسن مراكز التلقيح المفتوحة في كل من ميناء الصيد التقليدي ومدرستي صالح ولد عبد الوهاب في مقاطعة السبخة وسيد أحمد ولد أحمد عيده في مقاطعة لكصر، حيث استفسر المندوب من القائمين على عمليات التلقيح في هذه المراكز حول أدق تفاصيل مجريات العملية ومدى تجاوب المواطنين معها.

 

وكان المندوب العام لـ"تآزر" قد ترأس الخميس الماضي، بالمركز الصحي النموذجي بمقاطعة لكصر حفل الانطلاقة الرسمية لهذه الحملة، التي تستهدف الوصول إلى أكبر كم ممكن من المواطنين من أجل تحصينهم ضد تداعيات جائحة كوفيد-19.

 

وكان المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء مرفوقا خلال هذه الزيارة بحكام مقاطعات لكصر وتفرغ زينة والسبخة و مدير الإتصال و العلاقات العامة بالمندوبية العامة "تآزر" والسلطات الإدارية والأمنية في الولاية، وممثلي منظمات المجتمع المدني.

تصفح أيضا...