الناطق باسم الحكومة يعلق على إضراب المدرسين واعتقال سماسرة القطع الأرضية

خميس, 12/05/2022 - 10:28

قال وزير التهذيب الوطني الناطق باسم الحكومة، ماء العينين ولد اييه، إن الحكومة تسعى إلى تحقيق تطلعات المدرسين كلما سمحت الظروف بذلك، وأن المطالب التي رفعها المضربون منهم، تعتبر جزءا من خطة عمل لدى الوزارة في إطار مشروع تثمين مهنة المدرس.

 

وأكد خلال ردوده على أسئلة الصحفيين أمس أن آمالهم لن تخيب، مشيرا إلى أن الإضراب أمر عاد وحق مشروع إذا تم في إطار القانون.

 

ودعا ولد اييه إلى النظر بموضوعية إلى ما قام به القطاع من تحسينات هامة للمدرسين خلال السنتين الأخيرتين، مكنت من تلبية مطالب ظلت مستعصية، كتحسين دخل المدرسين وتحسين وضعية عدة فئات منهم، كالمعلمين المساعدين والأساتذة المساعدين، والمكونين في مدارس تكوين المعلمين، فضلا عن التكوينات).

 

وعلق الوزير كذلك على الاعتقالات الأخيرة لبعض سماسرة القطع الأرضية، مؤكدا أن الحكومة قررت توقيف كل من تحوم حوله شبه في المجال العقاري وسيأخذ الموضوع مساره القضائي، وذلك في إطار تنفيذ سياسة قطاع الإسكان وصونا للممتلكات العامة والفردية.

 

وأشار في هذا السياق إلى الظروف التي ظلت تعتري منح القطع الأرضية منذ أمد بعيد و الشوائب التي أحاطت بها، كعدم الدقة في الوثائق التي يتم تداولها، مما أدى إلى خلق سوق مالي خارج إطار القانون.

 

وحول إضراب بعض المنقبين عن الذهب، ومحاولتهم منع شركة إماراتية حائزة على الارخيص من التنقيب عن الذهب في منطقة الشكات، قال ولد اييه إن الشركة التي يعترض عليها المنقبون حصلت على رخصة عمل بطريقة قانونية.

 

وأوضح أن موريتانيا لديها الكثير من الثروات وهناك مواطنون يطمحون للوصول إليها، غير أن استخراج بعض المعادن يحتاج معدات ووسائل، لا يتوفر عليها المواطنون.

 

ودعا الوزير المنقبين إلى الانسجام مع القوانين المنظمة للقطاع واتباع توجيهات شركة معادن موريتانيا، الوصية على القطاع، وترك الشركة الأجنبية تقوم بعملها.

 

تصفح أيضا...