اختتام المؤتمر الإفريقي لتعزيز السلم بنواكشوط (التوصيات)

جمعة, 11/02/2022 - 09:22

اختتمت أمس الخميس فعاليات المؤتمر الإفريقي لتعزيز السلم المنعقد في نواكشوط، تحت إشراف معالي وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي السيد الداه ولد أعمر طالب بقصر المرابطين في نواكشوط.

 

وتميزت جلسة الاختتام بحضور رئيس جمهورية النيجر محمد بازوم بوصفه ضيف شرف للمؤتمر.

 

وعبر المجلس عن صادق شكره وجزيل ثنائه للحكومة الموريتانية علي تيسير انعقاد هذا الملتقي في أوانه ومستواه المعهود بأفضل السبل المتاحة في هذه الظروف الاستثنائية.

 

وتضمن البيان الختامي للمؤتمر نتائج وتوصيات هامة ، من بينها:

ـ التأكيد علي الحاجة إلي مواصلة البحث عن خطاب جديد مقنع ومقاربة متجددة تفتح الآفاق وتقترح الحلول

ـ استحداث لجنة للحوار والمصالحات والتنمية تجمع بين الحكماء والوجهاء والعلماء في كل بلد من بلدان المؤتمر.

ـ إنشاء وتنظيم قوافل السلام، خاصة في البلاد التي تعاني الحروب الأهلية، وتتكون من الأئمة والوجهاء من مختلف العرقيات.

ـ ضرورة أن يصحب هذا الجهد الفكري جهد تنموي يعمل علي مساعدة المتضررين وتشغيل العاطلين وتعزيز دور الدولة الوطنية.

ـ الإشادة بنموذج الإمارات العربية المتحدة في دعم جهود السلام والمصالحات في كل دول العالم.

ـ تأسيس جائزة إفريقيا لتعزيز السلم لتكون تشجيعا وتقديرا لمن لهم إسهامات بارزة في مجال السلم والمصالحات في القارة الإفريقية.

ـ تأسيس منصة إلكترونية تفاعلية لمتابعة التوصيات والاقتراحات وبلورة الأفكار.

ـ تأسيس مقر رئيسي للمؤتمر الإفريقي لتعزيز السلم بالعاصمة نواكشوط، يعني بتعزيز السلم وبث قيم التسامح والتعايش في إفريقيا ودول الساحل.

ـ تشجيع وتكثيف لقاء القيادات الدينية بغية إبراز أن الدين يبني الجسور بين الثقافات ويحقق الأمن والاستقرار.

ـ تكوين لجان تربوية لإعداد برامج تعليمية لمكافحة أفكار التطرف والغلو.

ـ عقد شراكات بين المؤتمر الإفريقي لتعزيز السلم والمؤسسات الدينية والجامعية الحكومية والخاصة الإقليمية والدولية لتفعيل ومتابعة وتنفيذ مضامين إعلان نواكشوط 2020م.

ـ نشر مخرجات ومضامين هذا الملتقي عبر شبكات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام في مختلف دول القارة وبمختلف اللغات الإفريقية.

تصفح أيضا...