وزير الثقافة: الإمارات كانت جزءا مضيئاً من رحلتنا الطويلة مع التأسيس والبناء

اثنين, 29/11/2021 - 09:23

قال وزير الثقافة المختار ولد داهي، إن دولة الإمارات العربية المتحدة كانت جزءا مضيئا ومشرفا من رحلة موريتانيا الطويلة مع التأسيس ومع البناء.

 

وأضاف في خطاب ألقاه مساء أمس في مدينة دبي بالإمارات، خلال تظاهرة أقامتها وزارة الثقافة بجناح موريتانيا في معرض اكسبو دبي2020، إن علاقة الموريتانيين بالإمارات تتميز بأبعاد عديدة ووطيدة ومتميزة؛ من بينها بعد تاريخي يتعلق بدولة شقيقة تجمعنا بها أواصر القربى والثقافة والدين والمذهب، وبعد تنموي؛ يتعلق -هو الآخر- بدولة غدت أنموذجا تنمويا، وما فتئت تفتح لنا القلب وتمد لنا اليد من أجل شراكة تنموية هادفة وجادة.

 

وأردف أن العلاقة بين الشعبين الموريتاني والإماراتي ظلت "تتعزز وتنمو خلال خمسين عاما، وعلى أساس متين من المحبة والأخوة، بدأه  المرحومان الشيخ زايد والأستاذ المختار ولد داداه، وقيادة بلدينا اليوم على دربهما سائرة، برا بهما وبحق المشتركات من أخوة ودين وتنمية وانفتاح..".

 

وتابع "لقد ظلت الإمارات  العربية المتحدة قبلة للتميز والريادة ، وخلقت خلال عقود وجيزة مكانة عالمية ساهمت في تقديم العربي المسلم للعالم صانعا للفرص، ومنتصرا على التحديات، ويتحرك في طليعة الركب العلمي والحضاري البشري، ونحن (كعرب ومسلمين وشركاء) ممتنون وفخورون بهذا الدور الرائد".

 

ولفت إلى الثقافة شكلت ثمة رافدا آخر من روافد علاقات البلدين؛ حيث استقطبت الإمارات العربية المتحدة العديد من العلماء والمثقفين الموريتانيين المميزين؛ فرسخوا العلاقة وجذروها، وقدّموا البلد بأنصع صورة وأنقاها؛ قدّمونا -تماما- مثلما قدّمَنا  الشناقطة الأُوَّل قدّمونا بلاد العلم والشعر والأدب والنخوة.

تصفح أيضا...