بريطانيا تقر علاجاً «ثورياً» لمرض الأيدز

أحد, 21/11/2021 - 10:33

يستعد الآلاف من المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) في بريطانيا للتخلص من عبء تناول حبوب الدواء بصورة يومية، بعد أن أعطى مسؤولو الصحة البريطانيون الضوء الأخضر لعلاج ثوري يتم تناوله من خلال الحقن كل شهرين.

 

وتوصي مسودة الإرشادات الصادرة عن المعهد الوطني البريطاني للتميز في الرعاية الصحية (نيس) بتقديم الأدوية المضادة للفيروسات من نوع فيروس نقص المناعة البشرية (إتش أي في HIV) وهما كل من عقار كابوتيغرافير cabotegravir وريلبيفيرين rilpivirine في إنجلترا وويلز عن طريق الحقن بعد أن أثبتت التجارب أنهما يعملان بفعالية مثل الأقراص، بحسب ما نشر موقع صحيفة الغارديان البريطانية.

 

وعلى الرغم من أن فيروس نقص المناعة البشرية ، الذي يهاجم الجهاز المناعي ، لا يزال غير قابل للشفاء، وجد الباحثون أن المرضى الذين خضعوا للعلاج الجديد يمكن أن يصلوا إلى مرحلة تكون فيها كمية جزيئات الفيروس في دمائهم (الحمل الفيروسي) منخفضة للغاية بحيث لا يمكن اكتشافها أو حتى انتقالها بين الأشخاص.

 

ويعد العلاج الجديد هو أول علاج طويل المفعول يتم تناوله عن طريق الحقن للبالغين المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية. وفي الوقت الحالي يوصى باستخدام عقاري كابوتيغرافير وريلبيفيرين كخيار للبالغين المصابين بالمرض عندما تكون الأدوية المضادة للفيروسات من نوع الفيروس المسبب للإيدز التي يتناولونها بالفعل قد أبقت على مستويات الفيروس منخفض.

 

 

المصدر: الألمانية
 

تصفح أيضا...