ولد داهي: مواقف المعارضة من "قانون الرموز" لحسابات سياسية وليست لأسباب موضوعية

ثلاثاء, 16/11/2021 - 09:52

قال وزير الثقافة الناطق باسم الحكومة المختار ولد داهي، إن المواقف التي اتخذتها أحزاب المعارضة من "قانون الرموز" الأخير، كانت وراءها حسابات سياسية وليست لأسباب موضوعية.

 

وانتقد ولد داهي في مقابلة مع قناة فرانس24، مساء أمس موقف المعارضة الموريتانية من القانون الذي صادق عليه البرلمان الأسبوع الماضي، معتبرا أن القانون جاء بسبب حاجة البلاد له، وللحماية من شطط الحريات والشعبوية الجانحة، والكراهية.

 

وأوضح أن القانون، وبعد أن وصل للبرلمان في الدورة الماضية "طلبنا من المعارضة تقديم اقتراخاتها لتعديله، وأجري عليه تعديل، وترجيح وحذف، وطلبنا من الجميع التصويت"، مضيفاً "وفي الحقيقة لا يوجد لديهم مأخذ موضوعي على القانون، ونحن نستغرب انسحابهم من التصويت عليه".

 

وشدد ولد داهي على أن القانون لايحمي المسؤولين، أثناء تسييرهم، بل يتعلق بالحياة الشخصية، وأنه يحمي شرف المواطن وهيبة الدولة، ومواده موجودة في قوانين أخرى محلية، وموجودة في قوانين كل الدول.

 

أما عن انتقاد المعارضة للأوضاع الداخلية كارتفاع الأسعار وغير ذلك، فقال، "هم يتحدثون عن ارتفاع الأسعار ونحن نقول إنها ظاهرة عالمية ولم نقف مكتوفي الأيدي، واتخذنا قرارات لمواجهتها كإنشاء آلية لتموين السوق، وغير ذلك، نحن نريد معارضة تقدم البدائل لا معارضة تنتقد فقط!

تصفح أيضا...