«فايزر» الأمريكية تنتج أقراصاً تخفض خطورة «كورونا» بنسبة 89‎%‎

أحد, 07/11/2021 - 11:40

أعلنت شركة "فايزر" الأميركية أول أمس الجمعة، أن الاختبارات السريرية التي أجريت لأول حبّة أنتجتها لمعالجة مرضى كوفيد-19 أظهرت أنها عالية الفعالية. 

 

وأطلقت الشركة على الدواء الجديد اسم "باكسلوفيد" وقالت إنه نجح بنسبة 89% في خفض خطر نقل المرضى إلى المستشفيات أو وفاة العديد من البالغين المصابين والأكثر عرضة لخطر الإصابة بالمرض الشديد، وفق النتائج السريرية.

 

وأكدت الشركة التي تسوق أحد اللقاحات الرئيسية ضد كوفيد-19- أنها تعتزم تقديم هذه النتائج "في أقرب وقت ممكن" إلى إدارة الأغذية والادوية، للحصول على إذن لاستخدام الدواء بشكل طارئ.

وتستند النتائج الأولية لشركة فايزر إلى التجارب السريرية التي أجريت على أكثر من 1200 من البالغين أصيبوا بكوفيد-19، وكانوا عرضة لخطر الإصابة بحالة شديدة من المرض.

 

وبعد أيام من ظهور الأعراض، أعطي البعض حبوب فايزر والبعض الآخر دواء وهميا على مدى 5 أيام، مرة كل 12 ساعة.

 

وأوضحت فايزر في بيان أن التحليل الأولي أظهر انخفاضا بنسبة 89% في الإصابة بشكل حاد من المرض والوفاة، مقارنة بالدواء الوهمي، لدى المرضى الذين عولجوا بعد 3 أيام من ظهور الأعراض"، كما تمت ملاحظة نتائج "مماثلة" لدى المرضى الذين عولجوا بعد 5 أيام من ظهور الأعراض.

 

وفي المجموع، توفي 10 أشخاص من بين المرضى الذين تلقوا العلاج الوهمي مقارنة بصفر وفيات بين المجموعة التي تلقت العلاج.

 

وقال المدير التنفيذي للشركة، ألبرت بورلا، إن "هذه البيانات تدل على أن دواءنا المضاد للفيروس الذي يؤخذ عبر الفم، إذا تم إقراره أو ترخيصه من قبل الهيئات الناظمة، سيكون بمقدوره إنقاذ حياة المرضى وخفض شدة إصابات كوفيد-19 ومنع الحاجة إلى نقل 9 من 10 حالات إلى المستشفيات".

 

وأكد أن هذه الأنباء "تمثّل تغييرا حقيقيا لقواعد اللعبة في الجهود العالمية لوقف الدمار الناجم عن هذا الوباء".

المصدر: الجزيرة نت

تصفح أيضا...