موظفون في غوغل وأمازون يطالبون بقطع العلاقات مع الجيش الإسرائيلي

سبت, 16/10/2021 - 12:00

طالب مئات الموظفين في شركتي "غوغل" (google) و"أمازون" (amazon) أمس الثلاثاء إدارتي الشركتين بوقف العمل على تزويد الجيش والحكومة الإسرائيليين بالتكنولوجيا الحديثة التي تُستخدم لإلحاق الضرر بالفلسطينيين.

 

ووقّع نحو 400 موظف -90 منهم يعملون في شركة "غوغل" وأكثر من 300 آخرين في "أمازون"- على عريضة داخلية تدعو قادة الشركتين العالميتين إلى الانسحاب من مشروع "نيمبوس" (Nimbus) وقطع جميع العلاقات مع الجيش الإسرائيلي، حسب تقرير نشرته صحيفة الغارديان  (The Guardian) البريطانية.

 

وجاء في العريضة التي فضّل الموقعون عليها عدم الكشف عن هوياتهم خشية التعرض لأعمال انتقام "إننا بوصفنا موظفين في غوغل وأمازون من خلفيات متنوعة ونتمتع بضمير يقظ، نؤمن بأن التكنولوجيا التي نبنيها يجب أن تعمل لخدمة الناس والارتقاء بهم في كل مكان، بمن في ذلك جميع مستخدمينا. وبصفتنا عاملين يحافظون على تشغيل هاتين الشركتين، فإننا ملزمون أخلاقيا بالتحدث علنًا ضد انتهاكات هذه القيم الأساسية. ولهذا السبب، فإننا مضطرون إلى دعوة قادة أمازون وغوغل للانسحاب من مشروع نيمبوس وقطع جميع العلاقات مع الجيش الإسرائيلي".

 

وجاء في العريضة أيضا "لقد شاهدنا غوغل وأمازون تسعيان بقوة للحصول على صفقات مع مؤسسات مثل وزارة الدفاع الأميركية وسلطات الهجرة وإنفاذ الجمارك (Immigration and Customs Enforcement)، وإدارات الشرطة المحلية وعلى مستوى الولايات، ونرى أن هذه العقود هي جزء من نمط مقلق من العسكرة وانعدام الشفافية وتجنب الرقابة".

 

 

المصدر: الجزيرة نت

تصفح أيضا...