مبادرة المهجر بكندا: البلد خطا خطوات متميزة نحو إقامة دولة المواطنة

ثلاثاء, 10/08/2021 - 07:59

لقدتابعت مبادرة المهجر فى كندا كغيرها ما تم إنجازه خلال السنتين الماضيتين من مأمورية فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني بنظرة تقييمية سريعة، لأننا لا نتوفر على أرقام دقيقة تمكننا من الحكم الموضوعي، مقدرين تأثير جائحة كورونا التي عطلت البرامج والخطط ليس في بلدنا فحسب بل في العالم اجمع، وقد خرجنا بالملاحظات والتوصيات التالية تعميما للفائدة.
من أهم الملاحظات:
1- ظاهرة الهدوء وقبول الآخر في المشهد السياسي وهو انجاز عظيم لأنه غير حالة البلد من ساحة حرب غير معلنة الى ساحة تعاون وتعاضد وذلك مكسب كبير ينبغي استثماره. 
2- نثمن عاليا الموافقة على قانون ازدواجية الجنسية وهو مطلب جوهري عند الجاليات منذ زمن بعيد. 
3- نثمن برامج الدولة في الميدان الاجتماعي والصحي وخصوصا برامج "تآزر" لما لأنشطتها من اثر بالغ في اوساط الفآت المحدودة الدخل و هو امر سيساهم ولو بعد حين فى تدعيم اللحمة الاجتماعية واقصاء الغبن.
4- نثمن السياسة الخارجية المتوازنة للبلد البعيدة عن صراع المحاور في المنطقة.
5- التعليم يعتبر البوابة الوحيدة للنهضة المنشودة لذا فاننا نثمن الخطوات التي اتخذت مؤخرا من ادماج التعليم الاساسي والثانوي في وزارة واحدة وتكوين مجلس لاصلاح التعليم ومحاربة الغش ومضاعفة الجهود لضمان شفافية المسابقات. الى غير ذلك من النقاط الملحة لاصلاح ذلك القطاع الحيوي الذي باصلاحه سيصلح المجتمع وتقوم دولة المواطنة على اسس متينة.
6- نثمن المقاربة الامنية للبلد في تأمين الحدود ومحاربة الجريمة ايا كان نوعها ومصدرها.
التوصيات:
1- التأكيد على اشراك الكفاءات فى الداخل والخارج في تسيير امور الدولة بضخ دماء شابة لتجديد الطبقة السياسية.
2- خلق اطار مؤسسي للجاليات للمساهمة الفاعلة في البناء.
3- التأكيد على زيادة الاهتمام بالمحتوى الرقمي لصورة البلد في الخارج والتي عادة ما تربط بالاسترقاق ومخلفاته  
4- تفعيل اجهزة المراقبة فى الدولة لضمان مزيد من الشفافية والجدية في العمل.
5- التأكيد على الحكامة الرشيدة لأنها وحدها ضمان للاستقرار و حافز قوي للتنمية المستدامة. 
6- التأكيد على ضرورة الموافقة على قانون الرموز الوطنية لأنه مرتكز للحفاظ على هيبة الدولة وتكريس لقيم احترام الآخر .                        
7- نؤكد على ضرورة محاربة المخدرات بجدية في الجيل الصاعد ،فالاحصاءات القادمة من البلد تنذر بالخطر . 

وخلاصة القول ان البلد خطا خطوات متميزة نحو اقامة دولة المواطنة ولازال أمامه طريق طويل وشاق لا يقوى على السير فيه من يتعجل النتائج او المكاسب الآنية مما يتطلب الجدية و العمل بروح الفريق،كل من موقعه واختصاصه فلا يؤتين من قبله. 

- مبادرة المهجر في كندا 
9 اغسطس 2021

تصفح أيضا...