باحثون يكتشفون طريقة جديدة لزيادة فاعلية لقاح «أسترازينيكا» ضد كورونا

ثلاثاء, 29/06/2021 - 12:37

كشفت دراسة نشرت جامعة أكسفورد نتائجها أمس الاثنين أن مدة زمنية من عدة أشهر بين الجرعتين الأولى والثانية من لقاح أسترازينيكا ضد فيروس كورونا تحسن المناعة التي يؤمنها، معتبرة أنه عامل "مطمئن" للبلدان التي تواجه مشاكل في الحصول على اللقاح.

 

وأظهر الباحثون أن الفترة الزمنية التي تصل إلى 45 أسبوعًا بين الجرعتين تحسن الاستجابة المناعية للفيروس، ولا تقلل من فعالية اللقاح. يشار إلى أن معظم الأبحاث كانت تتحدث حتى الآن عن فترة تمتد إلى 12 أسبوعا.

 

وقال البروفسور أندرو بولارد مدير مجموعة أكسفورد للقاحات التي طورت لقاح كورونا بالتعاون مع مجموعة الأدوية السويدية "يجب أن تكون هذه الأنباء مطمئنة للبلدان التي لديها كميات أقل من اللقاح والتي قد تقلق بشأن التأخير في الحصول على الجرعات الثانية لسكانها. هناك استجابة ممتازة للجرعة الثانية حتى بعد مهلة زمنية من عشرة أشهر من الجرعة الأولى".

 

وفي ي شباط/فبراير، أشارت دراسة لجامعة أكسفورد نُشرت في مجلة "ذي لانست" إلى أن فعالية اللقاح أكبر مع فارق 3 أشهر بين الجرعتين (81%) مقارنة مع فترة من ستة أسابيع (55%).

 

وفي دراستهم التي نُشرت الاثنين، أظهر الباحثون أيضًا أن جرعة ثالثة تعطى بعد أكثر من ستة أشهر من الثانية تؤدي إلى "زيادة كبيرة" للأجسام المضادة وارتفاعا كبيرا" في الاستجابة المناعية ضد فيروس كورونا، بما في ذلك ضد النسخ المتحورة.

 

 

 

المصدر: DW
 

تصفح أيضا...