بيان من وزارة الداخلية حول حصيلة جهود جمع النفايات

ثلاثاء, 22/06/2021 - 12:02

عرفت مدينة نواكشوط خلال العقود الماضية عديد المحاولات لتخليصها من شبح النفايات التي اجتاحت  الشوارع والساحات العامة، لكن تلك المحاولات والخطط لم تكلل بالنجاح، وبقيت ظاهرة انتشار القمامات تراوح مكانها.

و منذ بداية أغسطس 2019 كان التغلب على ظاهرة تكدس النفايات وانتشارها ضمن اهتمامات  فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني نظرا لما يترتب على ذلك من أخطار وأضرار ، وانطلاقا من ذلك بدأت مطلع  أغسطس 2019 حملة نظافة شاملة على مستوى العاصمة بمشاركة قطاعات الدفاع الوطني والداخلية واللامركزية بالإضافة للاتحاد الوطني لأرباب العمل، وكانت لتلك الحملة نتائجها الملموسة على الأرض.

ومن منطلق حرص السلطات العليا على إيجاد حل مستدام يضع حدا لمشكل النفايات، أسندت مهمة نظافة نواكشوط إلى شركة وطنية تدعى  الشركة الموريتانية لمعالجة النفايات، حيث بدأت العمل أكتوبر   2019 .

وفي إطار جهود المتابعة والتقييم وسعيا إلى تحقيق النتائج المرجوة، عملت وزارة الداخلية واللامركزية على إلزام الشركة بتنفيذ فحوى الاتفاق وفق المعايير المتعارف عليها في هذا المجال، وبالفعل اقتنت الشركة التجهيزات والمعدات اللازمة.

وهنا  يجدر  التنبيه إلى أن وضعية نظافة العاصمة شهدت تحسنا كبيرا عما كانت عليه قبل أغسطس 2019 ، فعلى سبيل المثال لا الحصر تم القضاء على 45 نقطة سوداء شكلت مواقع لتكديس  النفايات، وكانت تؤرق السكان بشكل كبير ، نظرا  لما تجلبه من مخاطر صحية وبيئية.

وفي الجانب الاجتماعي استفاد أزيد من 1200 مواطن من عقود عمل دائمة مع خدمات التأمين  الصحي والضمان الاجتماعي.

ومن جهة أخرى يتواصل  مشروع جمع  النفايات المنزلية في 33 بلدية، وهو المشروع الذي أطلقه معالي وزير الداخلية واللامركزية السيد  محمد سالم ولد مرزوك، في 2 مايو 2020، من مدينة روصو ضمن البرنامج الاستعجالي –أولوياتي- بغلاف مالي يصل مليارا ونصف المليار أوقية قديمة، مع توفير أزيد من 2100 فرصة عمل.

نواكشوط بتاريخ 22\06\2021

تصفح أيضا...