بوريطه: زيارة ولد الشيخ احمد تؤكد «قوة العلاقات بين المغرب وموريتانيا» و تُكذب المصطادين في «المياه العكرة»

اثنين, 24/05/2021 - 18:19

وصف وزير الخارجية المغربي السيد ناصر بوريطة، زيارة وزير الخارجية الموريتاني اسماعيل ولد الشيخ احمد للمغرب بأنها  "جد مهمة"، مؤكدا أنه "جاء حاملاً لرسالة من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني إلى أخيه جلالة الملك محمد السادس، تتعلق بالعلاقات الثنائية وبالتنسيق في قضايا إقليمي.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مشترك اليوم مع نظيره الموريتاني أن الزيارة "تندرج في إطار تطور جد إيجابي تعرفه العلاقات المغربية الموريتانية منذ وصول فخامة الرئيس الموريتاني إلى الرئاسة".

وأكد على "انتظام التواصل بين جلالة الملك والرئيس الموريتاني حول العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية، مبرزا أن الأمر يتعلق بطموح مشترك بين قائدي البلدين للدفع بهذه العلاقات إلى أبعد مستوى، لاسيما أن هذه العلاقات تتميز بجوانب تاريخية وجانب إنساني قوي كما أنها علاقة جوار بين بلدين شقيقين".

وأوضح أنه تباحث مع نظيره الموريتاني حول المراحل المقبلة لترجمة طموح قيادة البلدين في تطوير العلاقات، بما في ذلك عقد اللجنة العليا المشتركة وكذا عقد لجنة المتابعة على مستوى وزراء الخارجية لبحث كيفية تطوير أفضل للعلاقات الثنائية.

ونوه الوزير المفربي بجودة العلاقة الثنائية الممتازة على المستوى السياسي، موضحا أن "الجوانب الاقتصادية والجوانب القطاعية محتاجة إلى دفع أكبر لترجمة رؤية جلالة الملك وفخامة الرئيس الموريتاني إلى علاقات جوار قوية بين البلدين، تقوم على أسس علاقات إنسانية وتاريخية وتبني مضمون علاقة استراتيجية بين البلدين الشقيقين".

وأضاف أنه سيتم العمل، خلال المراحل المقبلة في اللجنة المشتركة ولجنة المتابعة، على الدفع بهذا التعاون القطاعي وتعبئة الفاعلين الاقتصاديين في إطار رؤية ثنائية وثلاثية الأبعاد لتطوير العلاقات بين البلدين. 

وأبرز أن هذه الزيارة تعد مناسبة أيضا للتأكيد على قوة هذه العلاقات الثنائية والتأكيد على أنها تتم تحت مظلة قوية يرعاها جلالة الملك والرئيس الموريتاني،  و"لتكذيب كل من يريد أن يصطداد في المياه العكرة حول العلاقات المغربية الموريتانية"، والتي تعد علاقات صلبة وقوية لم تكن أبدا في السنوات الأخيرة على المستوى الإيجابي التي هي عليه في الوقت الحالي.
 

تصفح أيضا...