الوزير المكلف بالمصالحة في اتشاد : سنجري حوارا مع جميع الأطراف بما فيها " مسلحو جبهة الوفاق "

أحد, 09/05/2021 - 09:23

قال الوزير المكلف بالمصالحة والحوار في الحكومة الانتقالية التشادية الشيخ بن عمر، إن الحكومة الانتقالية ستنظم حوارا يشارك فيه الجميع، في وقت تشهد فيه البلاد تجمعات متفرقة ضد السلطات وانتشار أمنيا كثيفا.

وفي مقابلة مع الجزيرة، أوضح بن عمر أن الحكومة الانتقالية ستنظم حوارا يشارك فيه الجميع، بما في ذلك مسلحو جبهة الوفاق، وهي الجهة التي أدت الاشتباكات معها إلى مقتل الرئيس التشادي إدريس ديبي الشهر الماضي.

ويأتي حديث الوزير في وقت فرقت فيه الشرطة التشادية أمس السبت مظاهرات متفرقة لعشرات الأشخاص لبوا دعوة أطلقتها المعارضة والمجتمع المدني إلى التجمع في العاصمة نجامينا ضد المجلس العسكري، الذي تولى السلطة بعد وفاة الرئيس إدريس ديبي.

للإشارة فإن وزير المصالحة الحالي هو الشيخ  ابن عمر   المتمرد السابق و الأمين العام الأسبق لجبهة التحرير الوطنية التي شاركت في التمرد على الرئيس الراحل إدريس إديبي سنة 2008، الذي كاد يقصيه من الحكم، لولا التدخل العسكري الفرنسي بعد محاصرة المتمردين للقصر الوردي وسيطرتهم على العاصمة أنجمينا.

ويحظى تولي ابن عمر لهذه الحقيبة بأهمية، لأنه ذو خبرات كبيرة وعلاقات واسعة، سواء في صفوف الحكم أو المعارضة، ففي صفوف السلطة كان آخر منصب له كمستشار سياسي للرئيس ديبي حتى مقتله الشهر الماضي، ويحظى بعلاقات قوية، مع كونه كان معارضا أغلب فترات حياته السياسية، علاوة على مشاركته في تمرد 2008.

وكالات 

تصفح أيضا...