صحة: خبراء كنديون يحذرون من تناول «المسكنات» بعد التطعيم ضد كورونا

جمعة, 16/04/2021 - 13:11

الحمى والصداع وألم العضلات.. كلها آثار جانبية يمكن أن تحدث بعد الحصول على لقاحات كورونا المختلفة. 

 

وينصح معظم الأطباء وحتى الجهات العلمية المرموقة مثل معهد روبرت كوخ الألماني للأمراض المعدية، بتناول مسكنات الألمالمعروفة في حال ارتفاع درجة الحرارة أو الشعور بالألم المستمر في عضلات الجسم.

 

ولكن معلومات حديثة توصل إليها باحثون في كندا، خلصت إلى أن تناول المسكنات في وقت مبكر وعدم إتاحة الوقت الكافي للجسم للتعامل مع اللقاح، قد يؤثر على فاعلية اللقاح.

 

وقام باحثون في جامعة بريتيش كولومبيا في فانكوفر بأبحاث مكثفة لمعرفة تأثير المسكنات على الجسم بعد الحصول على اللقاح، خاصة مع توافر هذه المسكنات وسهولة الحصول عليها عادة دون وصفة طبية، ما يجعلها الحل الأول للتعامل مع الآثار الجانبية للقاح، بالنسبة للملايين حول العالم.

 

وجمع الباحثون بيانات دراسات عديدة أشار بعضها إلى أن تناول المسكنات قبل أو بعد التلقيح مباشرة، يمنع رد الفعل الطبيعي للجسم على اللقاح، الأمر الذي قد يؤدي إلى عرقلة تكوين الأجسام المضادة وبالتالي تقليل فاعلية اللقاح، وفقا لموقع "أبونيت" الألماني المعني بأخبار الصحة والعلوم. 

 

وأكد الباحثون أن هذا الأمر لا ينطبق فقط على لقاحات كورونا ولكن على جميع  اللقاحات.

 

 

المصدر: DW

تصفح أيضا...