ولد محم يعلق على قضية "وادان"

ثلاثاء, 30/03/2021 - 07:24

‎بغض النظر عن أي جدل يدور حول ملابسات أي من قضايا الرق بين مشكك أو مؤكد، فقد آن لنا أن ندرك أن الإستعباد وثقافة الإستعباد بعيدا عن كونها جريمة منكرة بالمفهوم القانوني، فإنها أكثر من ذلك تمثل سقوطا أخلاقيا لا غبار عليه بالمفهوم الشرعي والإنساني، وتعبر عن حالة مرضية مستعصية لدى مُمارسها والضحية التي تنقاد لذلك.
‎ولأننا استنفدنا الوقت الكافي ليدرك المتخلفون أبعاد الجُرم الذي يلحقونه بالمجتمع والدولة، والثمن الباهظ الذي ندفعه من وحدتنا وانسجام مجتمعنا وسمعة بلدنا بسبب ممارساتهم بالفعل أو اللفظ، فحقيقٌ على المجتمع كلا ومؤسسات الدولة وسلطاتها وجهاز القضاء تحديدا التعامل مع الموضوع بأقصى درجات اليقظة والصرامة التي تناسب فظاعة الجريمة وتأثيراتها

تصفح أيضا...