حميدتي والحاضنة السياسية.. المواجهة

اثنين, 25/01/2021 - 11:09

ظل نائب رئيس مجلس السيادة الفريق اول محمد حمدان دقلو )حميدتي)، يلهب ظهر الحكومة المدنية وحاضنتها السياسية قوى اعلان الحرية والتغيير، بسياط الانتقادات بين الفينة والاخرى، ويحملها مسؤولية الفشل والتردي الاقتصادي المريع الذي تشهده البلاد تارة، ويتهم الحكومة تارة اخرى بالعمالة، ويعتبر ان العملاء أضاعوا التغيير العظيم الذي أحدثه الشعب السوداني ووضع كل أحلامه فيه. وكثر حديث (حميدتي) في الآونة الاخيرة عن المشهد السياسي في البلاد وانتقاداته للحكومة المدنية، ونسي انه جزء من هذه الحكومة، ويتحمل مسؤولية التردي والانهيار الاقتصادي المريع الذي تشهده البلاد بصفته رئيساً للجنة الطوارئ الاقتصادية، وظل يردد عبارة (فشلنا) في كثير من المناسبات، ولكنه لم يتخذ اية خطوات لتدارك فشل الحكومة.
وظهر حميدتي منذ توليه منصب نائب رئيس مجلس السيادة في عدة مناسبات بصورة مختلفة طغى عليها طابع (الاتهامات) للحكومة المدنية وقوى الحرية والتغيير، مما اثار تساؤلات عما اذا كان حميدتي اختار المواجهة مع الحرية والتغيير، وسابقاً انتقد حميدتي اداء وزارة التجارة والصناعة وتعاملها مع مصدري الذهب، وفي اغسطس من العام الماضي اتهم حميدتي مجموعات لم يسمها بالسعي للفتنة وتصفية الحسابات لتدمير البلاد، وقال ان هناك مخططاً لجماعات في الداخل لا تريد تحقيق السلام لاسباب خاصة.
واتهم (حميدتي) الاسبوع الماضي جهات لم يسمها بمحاولة نشر الفوضى ومد الفترة الانتقالية لعشر سنوات واشعال الحرائق في الاطراف، وقال ان هناك مجموعة قليلة تقود الحكومة في الخفاء، ووصف دعاة الديمقراطية بـ (الكاذبين)، وقال: (والله ما دايرين ديمقراطية، والفتن ماشة الآن بزرعوا فيها، ودايرين فترة انتقالية عشر سنوات يفصلوها على كيفهم)، واضاف قائلاً: (نحن ما عملنا حاجة، فقط بدلنا تمكين بتمكين اشدة لفئة قليلة، والديمقراطية بنجيبها، ونريد حكومة برئيس مدني كامل الدسم)، وهذه الانتقادات اعتبرها البعض تنصلاً من المسؤولية ومحاولة للظهور في ثوب البطل الغيور على الوطن.
تنصل من المسؤولية
ويرى عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي كمال كرار، ان تصريحات نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان دقلو محاولة منه لتحميل قوى الحرية والتغيير مسؤولية التردي الاقتصادي الذي تشهده البلاد وتنصل من مسؤوليته، وقال كرار لـ (الإنتباهة): (مثل هذا الحديث لا يستقيم، لجهة ان (حميدتي) موجود في المشهد السياسي بالبلاد ويرأس اللجنة الاقتصادية، وعلى (حميدتي) تحمل مسؤوليته بدلاً من اطلاق الاتهامات للطرف الآخر، وعليه أن ينظر الى جذور المشكلة والعمل على حلها) .
فشل الإدارة
وجزم كرار بأن تبادل الاتهامات وكثرة الخلافات بين المكونين المدني والعسكري في الحكومة يعقد الوضع الاقتصادي اكثر مما هو عليه الآن، وقال ان الحالة التي تمر بها البلاد لا تسر احداً، وطالب بذهاب كل الادارة المالية للدولة بما فيها اللجنة الاقتصادية التي يرأسها حميدتي، وقال: (يجب الاعتراف بان الادارة المالية للدولة قد فشلت، وهذا الفشل تتحمله الحكومة بشقيها المدني والعسكري، ويجب عليهم ان يذهبوا ويأتي غيرهم لادارة اقتصاد البلاد(.
الشارع كفيل بالحل
وقطع كرار بأن الاخفاق في ادارة البلاد تتحمله الحكومة بشقيها المدني والعسكري، لجهة انهم شركاء في ادارة الدولة، وقال: (بدلاً من تبادل الاتهامات بين المكونين الافضل لهما ان يجلسا حوا طاولة واحدة، وان يحاولا حل المشكلات التي تواجه البلاد بدلاً من تبادل الاتهامات)، واضاف قائلاً: (ان لم يستطيعا فالشارع كفيل بحلها).
تحذيرات للحكومة
وحذر كرار الحكومة من محاولة اعتراض الحراك الجماهيري الذي يقوده المواطنون، وقال ان قوى الثورة تتهم الحكومة بانها خرجت من خط الثورة وتطالب بتصحيح مسار الثورة، واضاف ان الحكومة الانتقالية اتت بها الثورة عن طريق المواكب والمظاهرات، ويجب عليها الا تعارض الحراك الثوري لأنهم هم من صنعوا الحكومة، واكد ان اية جهة تحاول تقييد الحرية سوف تصطدم بالشعب السوداني، وقال: (الشعب عنيد، وأسقط نظام الانقاذ، ويستطيع فعل اي شيء(.
)شو إعلامي)
ومن جانبه يرى المتحدث الرسمي باسم حزب المؤتمر السوداني نور الدين بابكر، ان انتقادات حميدتي للحكومة المدنية تنصل من المسؤولية، لجهة ان حميدتي موجود في أعلى مستويات الحكم على حد قوله، وقال في حديثة لــ (الإنتباهة) إن ضعف اداء الحكومة مسؤول عنه حميدتي بصفة اساسية بصفته رئيساً للجنة الطوارئ الاقتصادية ونائباً لمجلس السيادة.
وجزم نور الدين بأن قصد (حميدتي) من الانتقاد المتكرر للحكومة المدنية (شو إعلامي) فقط اكثر من كونه انتقاداً لعمل وجوهر الحكومة، وقال: (حميدتي كلما يغيب فترة عن الاعلام يعود اليه وينتقد اداء الحكومة من اجل العودة للواجهة الاعلامية).
قصور في الأداء
ويؤكد نور الدين ان انتقاد اداء الحكومة يجب الا يصدر عن شخص مثل حميدتي، وقال: (اذا كان هناك قصور في الاداء تتحمله الحكومة بشقيها المدني والعسكري، واذا قلنا انها فشلت فالحكومة بشقيها مسؤولة عن هذا الفشل)، واكد ان انتقادات حميدتي للحكومة بها جانب موضوعي وآخر (شو إعلامي)

تصفح أيضا...