برلمانية معارِضة تحذر السلطة من ”العدالة الانتقائية“

جمعة, 22/01/2021 - 11:33

حذرت البرلمانية المعارضة زينب بنت التقي من توغل السلطة في مسار "عدالة انتقائية عرجاء"، مشيرة إلى وجود "محاولات بائسة لتنظيف صورة بعض من ورطوا أنفسهم و اتخاذ البعض الآخر مناديل لعملية التنظيف الشاقة تلك".

وأردفت في تدوينات لها عن موضوع الفساد وملف لجنة التحقيق أن البعض "يحاول اليوم إقناعنا أن الرئيس السابق و حده هو من نهب و بدد و تملك و أن أدواته و من وقعوا على كل ذلك و نفذوا أوامره أبرياء تم توريطهم على خلفية الخصومة السياسية"، على حد قولها.

 

وأشارت منت التقي إلى أن تقرير اللجنة البرلمانية "كان طافحا بالأدلة الصارخة و بالوثائق المختومة التي تدين مجموعة من أبناء هذا الوطن و تدل أنهم خانو الأمانة و تآمروا أحيانا على مصلحة البلد و بددوا ثرواته و أبرموا الإتفاقيات لصالح جيوبهم لا مصلحة بلدهم"، حسب تعبيرها.

 

وتسألت منت التقي في تدوينة أخرى قائلة: من الذين ابرموا و وقعوا صفقة آرايس المشبوهة و صفقة كلباتيرو الفاسدة و من منح بتوقيعه و ختمه الوزاري أرقاما قياسية من الأراضي على الشواطئ و غيرها إضافة لتحويل أملاك و عقارات الدولة للأسرة و الدائرة الضيقة ؟ 

 

وقالت إن "من وقعوا تلك الكوارث و كانوا قيمين عليها هم من ورطوا انفسهم"، معتبرة أن الحديث عن استهدافهم و إدانتهم سياسيا "محض هراء و ذر للرماد في عيون هذا الشعب الذي نهبت ثرواته".

 

وتأتي تدوينات البرلمانية عن حزب تواصل زينب من التقي قُبيل إحالة "ملفات العشرية" من قبل الشرطة إلى النيابة العامة، بعد انتهاء التحقيق.

تصفح أيضا...