الشيوعي يطالب حمدوك بتوضيح الخلافات مع المكون العسكري

ثلاثاء, 01/12/2020 - 09:45

أثنى الحزب الشيوعي السوداني على رد رئيس الوزراء عبدالله حمدوك، على عضو مجلس السيادة الفريق أول شمس الدين كباشي، بشأن تصريحات الأخير واتهامه لحمدوك بالخروج عن المؤسسية، وقال: “حمدوك كان محقًا في رده على اتهامات كباشي”.

وطالب الناطق الرسمي باسم الحزب الشيوعي السوداني فتحي فضل، في تصريح لـ”الترا سودان”، رئيس الوزراء بالكشف عن تفاصيل الخلافات بين المدنيين والعسكريين، وأضاف: “مصارحة الجماهير هو الحل، نحن نطالبه بالإفصاح عن المشاكل مع المكون العسكري، ولطالما جاء به الشارع الثوري يجب أن يطلعه على تلك المشاكل”.

وقال فضل إن الإفصاح عن المشاكل من أول خطوات التصحيح، مبديًا رفضه لما أسماه “سياسة القطيع”.

وعاب الناطق الرسمي باسم الحزب الشيوعي على رئيس الوزراء، كثرة الحديث دون حلول واقعية، وقال: “نسمع ضجيجًا ولا نرى طحينًا، نتمنى أن يبدأ بالعمل الملموس والأخذ في الاعتبار الأزمة الاقتصادية، طالما هو يمثل أعلى قمة في هرم السلطة التنفيذية يجب عليه تنفيذ وعوده التي لم تشهد تنفيذًا منذ مذكرة لجان المقاومة الخاصة باستكمال هياكل الحكومة الانتقالية والوعود التي قطعها ولم تجد طريقها للتنفيذ”.

وقال الناطق باسم الحزب الشيوعي إنهم لن يكونوا ضمن مجلس شركاء الفترة الانتقالية المزمع تشكيله، وأردف: “ما حنشترك في أي حاجة بعيدة عن الجماهير”

تصفح أيضا...