‏TDM يطلق المرحلة الثانية من توسعة البث الإذاعي على موجة FM من "عدل بگرو" (صور)

سبت, 28/11/2020 - 21:30

أطلق البث الإذاعي والتلفزي الموريتاني TDM، من عدل بكرو، المرحلة الثانية من برنامج توسعة البث الإذاعي على الموجة الترددية أف-أم، والتي تشمل 13 من المراكز الإدارية و عواصم بلديات  الوطن، وذلك بعد تغطية جميع  عواصم المقاطعات. 

 

وقد أشرف على فعاليات الانطلاقة معالي وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، السيد لمرابط ولد بناهي، والذي نوه في خطابه بالمناسبة أن هذا البرنامج سيمكن ساكنة المدن والتجمعات القروية المعنية من متابعة برامج إذاعة القرآن الكريم وإذاعة موريتانيا، وهو الأمر الذي يجسد حرص السلطات العمومية على تنفيذ تعهدات رئيس الجمهورية في تقريب الإعلام من المواطنين والإسراع بوتيرة التنمية المنسجمة في كل   مناطق الوطن.

 

 المدير العام للبث الإذاعي والتلفزي السيد اجيه ولد سيداتي أكد في كلمته أن البث الإذاعي والتلفزي الموريتاني تمكن عبر منصته الرقمية وباقته الوطنية ومنشآته   من تجسيد السيادة الوطنية في هذا المجال الحيوي وذلك ببث كل القنوات التلفزية والإذاعية الوطنية عمومية وخصوصية مما أتاح متابعة معتبرة للباقة الوطنية في الداخل والخارج وزاد من التأثير الإيجابي في إيصال ثقافة وحضارة البلد إلى جل بلدان القارتين الإفريقية والاوربية ومناطق شاسعة من القارة الاسيوية.

 

وحرصا على مواصلة الجهود لاستكمال التغطية الإذاعية على كافة التراب الوطني والتي شهدت قفزة نوعية منذ نوفمبر 2019 توجت بعد استكمال محطتي بنشاب وغابو بتغطية القناة الأولى لكل عواصم مقاطعات الوطن.

 

 وتزامنا مع الاحتفالات المخلدة للذكرى الستين لعيد الاستقلال الوطني أعطت الشركة من مدينة عدل بكرو الانطلاقة الفعلية للمرحلة الثانية من توسعة البث الإذاعي على الموجة الترددية في اثني عشر من المراكز الإدارية وعواصم بلديات الوطن التي  ستتوفر على هذه الخدمة الأساسية.

 

وتستفيد من التوسعة الجديدة مدن وتجمعات تم اختيارها إثر عملية فرز خضعت لجملة من المعايير الموضوعية وهي: عدل بكرو- اعوينات ازبل - عين فربه - أشرم/الغايره - توفند سيفه - جونابه - انجاكو- شوم  - الرشيد - كوري بالإضافة إلى مركزي   هامد ولخشب حيث سيكونان موضعا لتجربة نموذجية باستخدام الطاقة الشمسية في البث لتأكيد مدى قابليتها للاستخدام في المناطق المماثلة. ومع اكتمال هذا المشروع ستصل التغطية عبر FM  ما يربو على 80%   من سكان البلد.

 

وأكد المدير العام أكد في كلمته أن المشروع الذي أطلقته المؤسسة يأتي تجسيدا لبرنامج تعهداتي ووفقا لخطة الحكومة لتقريب الخدمات من المواطنين طبقا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

 

كما أشار إلى أنه من بين المشاريع الأولوية التي يعتزم البث الإذاعي والتلفزي الموريتاني TDM تنفيذها ضمن خطة عمل القطاع توسيع التغطية عبر الموجة القصيرة شورت ويف Short Wave SW ليعم المناطق النائية وشبه المنطقة بشكل متزامن بهدف وضع حد نهائي لعزلة بعض القرى والتجمعات التي لا تصل إليها تغطية الموجة الترددية FM. 

 

وقال المدير العام إن بانطلاق هذا المشروع الهام سيتمكن قرابةً 60000 من ساكنة منطقة عدل بكرو وعلى مسافة 40 كلم وفي كل الاتجاهات من الاستماع لإذاعة القرآن الكريم واذاعة موريتانيا على ترددات  FM  90,9  و 94,1 بجودة ووضوح عاليين.

 

جرى حفل انطلاقة المرحلة الثانية من توسعة البث الإذاعي بحضور وزراء المياه والصرف الصحي والتجهيز والنقل والإسكان والعمران والاستصلاح الترابي، و والى الحوض الشرقي، ورئيس جهة الحوض الشرقي، وحاكم مقاطعة أمرج، ورئيس مركز عدل بكرو الإداري والسلطات الإدارية والأمنية على المستوى الجهوي.

تصفح أيضا...