وزير الطاقة ومدير شركة "معادن موريتانيا" يشرفان على اختتام اللقاءات التشاركية حول النشاط المعدني

جمعة, 23/10/2020 - 20:41

أشرف كل من وزير المعادن عبد السلام محمد صالح ومدير شركة معادن موريتانيا حمود ولد امحمد مساء اليوم الجمعة بقصر المؤتمرات في نواكشوط، على اختتام اللقاءات التشاركية حول النشاط المعدني الأهلي وشبه الصناعي، المنظمة من طرف شركة معادن موريتانيا بالتعاون مع التعاون الألماني في موريتانيا.

 

وتميز برنامج هذه اللقاءات، بتنظيم مجموعة من الورش تتوزع على النشاط المعدني الأهلي، و الفاعلين في مجال معالجة مخلفات التعدين الأهلي للذهب الفئة "و"، والفاعلين في المناجم الصغرى.

 

وناقشت هذه اللقاءات ، على مدى يومين ،جملة من المواضيع المرتبطة بهذا النشاط من قبيل الإشراف على النشاط المعدني الأهلي وإضفاء الطابع الرسمي عليه، وصعوبات تطبيق القوانين واللوائح السارية على النشاط المعدني الأهلي وشبه الصناعي، والإفتقار إلى القدرات الفنية والبشرية ورصد ومراقبة النشاط المعدني وشبه الصناعي.

 

وخرج المشاركون في اللقاءات بجملة من التوصيات ركزت على ضرورة أن تكون شركة معادن موريتانيا هي المسؤولة الوحيدة عن إدارة هذا النشاط وتحديد ذلك بقانون صريح وصياغة نصوص خاصة بهذا المجال تاخذ في الحسبان خصوصية الواقع الموريتاني بحيث يشمل القانون الجديد جميع الأنشطة والممارسات بما في ذلك معايير الصحة والسلامة وطرق تعدين الذهب واعماق الآبار والأدوات والمنتجات المسموح بها استخدام الزئبق وتخزينه.

 

وأكد الوزير في كلمته بالمناسبة أن جميع التوصيات المنبثقة عن أعمال هذه اللقاءات ستتم دراستها واخذها في الاعتبار، شاكرا التعاون الألماني علي دعمه وشراكته مع معادن موريتانيا في تنظيم هذه التظاهرة.

تصفح أيضا...