السودان: خطاب مهم لإدريس دبي بشأن الحركات غير الموقعة على السلام

سبت, 03/10/2020 - 19:50

قال الرئيس التشادي ادريس دبي اتنو إن السودان وتشاد يربطهما مصير مشترك مؤكدا دعم بلاده للاستقرار في السودان باعتباره استقرارا لتشاد. ووجه الرئيس دبي في كلمته بمناسبة التوقيع النهائي على اتفاق السلام اليوم بالعاصمة الجنوبية جوبا نداءاً عاجلاً للمجتمع الدولي بتوفير الدعم اللازم لتحقيق السلام في السودان من أجل استقرار دول المنطقة مشيراً الى أن مساهمة المجتمع الدولي في استقرار السودان مهمة. وعبر دبي عن ارتياحه لعقد احتفال توقيع السلام اليوم مبيناً أن الاتفاق الذي تم التوقيع عليه هو نتيجة حتمية لجهود مستمرة من قبل الأطراف السودانية حتى توجت باتفاق سلام. ودعا الرئيس التشادي في نداء عاجل الحركات غير الموقعة على رأسها حركة تحرير السودان برئاسة عبد الواحد محمد نور والحركة الشعبية بقيادة عبد العزيز الحلو للانضمام الى السلام مناديا بضرورة تعزيز الجهود المؤدية الى سلام شامل وعادل يلبي طموحات الشعب السوداني. وعبر عن تفاؤله بانضمام الحركات غير الموقعة الى ركب السلام في القريب العاجل قائلا “متفائل بانضمام الآخرين للسلام في القريب العاجل”. واعتبر ادريس دبي أن توقيع سلام السودان رمزية داعيا للاحتذاء بها في بقية دول القارة لتعميم السلام في افريقيا متطرقاً الى النزاعات في ليبيا داعياً الأطراف الليبية الى تغليب خيار السلام. وقال دبي إن الخطوط التي تم رسمها اليوم من خلال هذا الاتفاق تحمل تطلعات وآمال الشعب السوداني بصورة عامة، وخاصة المناطق التي تضررت من الحرب بصورة مباشرة في دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان. وقال إن الأفارقة والشركاء الآخرين ملتزمون بدعم اتفاق سلام السودان لما له من تأثير على المحيط الاقليمي مشيرا الى أن التقدم المحرز اتجاه السلام جاء نتيجة لاصرار السودانيين على تحقيق السلام. واشاد ادريس دبي بجهود دولة جنوب السودان ممثلة في الرئيس سلفاكير ميارديت التي ساهمت في تقريب وجهات النظر وتسهيل عملية الوصول الى هذا الاتفاق.

تصفح أيضا...