صحيفة إسرائيلية : التطبيع خلال أيام إذا لُبّيت طلبات السودان

اثنين, 21/09/2020 - 10:43

قالت صحيفة « جيروزاليم بوست» الإسرائيلية، إن الزيارة السودانية الرفيعة بقيادة رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان، غرضها بحث تطبيع السودان علاقاته مع إسرائيل.

وحسب الصحيفة «يطلب السودان لقاء التطبيع مع إسرائيل شحنات غذائية بقيمة 1.2 مليار دولار، وقرضا بقيمة 2 مليار دولار لمدة 25 عاما، والتزاما بتقديم مساعدات اقتصادية من الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة».

وأشارت إلى «الصلة بين موافقة السودان على توقيع اتفاق تطبيع وطلب إدارة ترامب إزالة السودان من قائمة وزارة الخارجية للدول الراعية للإرهاب».

وزادت: «إذا تمت تلبية هذه الطلبات، فقد يستغرق الأمر أياما فقط لعقد اتفاق تطبيع بين السودان وإسرائيل».

وقالت مصادر صحافية في العاصمة الخرطوم إن «البرهان تلقى دعوة لزيارة الولايات المتحدة الأمريكية ولقاء الرئيس دونالد ترامب يوم 5 تشرين الأول/ اكتوبر، ومن ثم التوقيع على الاتفاق الثنائي مع واشنطن ورفع اسم السودان من لائحة الإرهاب، ما يفتح صفحة جديدة في تاريخ السودان الحديث بعد قطيعة استمرت 30 عاما مع الولايات المتحدة»، لكن المصادر رهنت اكتمال الصفقة مع الولايات المتحدة وتأكيد زيارة واشنطن بما ستخرج به الاجتماعات خلف الأبواب المغلقة التي سيجريها البرهان في الإمارات.

يشار إلى أن القيادي في قوى «الحرية والتغيير»، خالد عمر يوسف، رهن مسألة التطبيع مع إسرائيل باكتمال هياكل السلطة الانتقالية.

وقال لـ«القدس العربي»: «السودان يؤثر ويتأثر بما يدور في الشرق الأوسط وبكل تأكيد لن يستطيع عزل نفسه عن هذا الأمر، وعقب زيارة وزير الخارجية الأمريكية للخرطوم تقدم بأطروحة محددة حول وجود السودان كطرف في عملية التطبيع مع إسرائيل، وهذه الأطروحة قيد البحث داخل مؤسسات السلطة الانتقالية، وهذه قضية لا يمكن اتخاذ قرارات أحادية فيها، والدافع الأول والأخير الذي سينتج منه القرار السوداني هو الحفاظ على المصلحة الوطنية السودانية».

 

 

تصفح أيضا...