حمدوك: جاهزون للتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية

أحد, 23/08/2020 - 09:07

قال رئيس وزراء السودان، عبدالله حمدوك، السبت، إن حكومته “على أتم الاستعداد للتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية لمثول المتهمين في جرائم الحرب والإبادة” أمام المحكمة.

 

 

 وتضم قائمة المتهمين الرئيس المعزول عمر البشير، حيث تتهمه المحكمة الجنائية وعدد من مساعديه وعناصر حزبه بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في دارفور خلال الحرب التي استمرت 15 عاما من 2003 وحتى 2018 والتي راح ضحيتها أكثر من 3 ملايين قتيل وجريح ونازح، وأحرقت خلالها قرى بكاملها.

وتابع حمدوك في خطاب نقله التلفزيون، ألقاه بمناسبة مرور عام على توليه منصبه، أن السودان “قطع شوطا كبيرا” لرفع اسمه من قائمة الدول الداعمة للإرهاب.

واعتبر مراقبون حقبة حكم البشير، التي استمرت 30 عاما، الأسوأ على الإطلاق في تاريخ السودان، بعدما شهدت جرائم وانتهاكات وأحداث كبيرة من بينها انفصال الجنوب عن الشمال عام 2011، لتعلن دولة جنوب السودان وعاصمتها جوبا.

وكانت كبيرة ممثلي الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا قد شددت في وقت سابق على أن قرار مجلس الأمن لعام 2005 الذي أحال الوضع في دارفور إلى المحكمة الجنائية الدولية والأوامر اللاحقة الصادرة عن قضاة المحكمة الجنائية الدولية، تنص على أن “السودان لا يزال يخضع لواجب قانوني دولي بتسليم جميع المشتبه بهم الخاضعين لأمر اعتقال من المحكمة الجنائية الدولية دون تأخير

تصفح أيضا...