ملاحظات على هامش التشكيلة الحكومية الجديدة

اثنين, 10/08/2020 - 12:51

بعد أن خرجت التشكيلة الحكومية لا بأس أن نورد بعض الملاحظات التي استوقفتنا:
- من الإيجابيات تأكيد رئيس الجمهورية، بوصفه حامي الدستور، على مبدأ فصل السلطات، الذي أقره الدستور، و هي لعمري خاصية افتقدناها في كل الأحكام السابقة، إذا ما استثنينا الفترة القصيرة للرئيس سيد محمد ولد الشيخ عبد الله.
- من الأمور الإيجابية، أن يكون لتحقيقات البرلمان معنى، و أن تكون الشبهة بالفساد أو سوء التسيير محل مساءلة، و أن لا يتم التغاضي عنها لأي سبب كان. و لا تتوقف قيمة هذا الموقف فقط على تصحيح الماضي، و إنما في خلق جو للوقاية مستقبلا و  كذلك في ترسيخ مبدأ المساءلة و التاكيد على أن لا أحد فوق المحاسبة، ترسيخا لقيم دولة المؤسسات و القانون، التي أقرها الدستور الموريتاني.
- من الأمور الإيجابية فيها وجود وزير أول، عن يمين الرئيس، هو محمد ولد بلال، و وجود وزير أمين عام لرئاسة الجمهورية هو آدما بوكار سوكو، عن يساره. هذه الصورة في مجلس الوزراء لها رمزيتها و رسالتها الإيجابية و هي تجسد موريتانيا في وحدتها و  تنوعها.
- من الأمور الإيجابية كذلك الإبقاء على بعض الوزراء من الحكومة السابقة، سيما، وزير الصحة نذيرو ولد حامد، و الوزير سيد احمد ولد محمد، و كنت أتمنى أن يحتفظ هذا الأخير بحقيبة التجارة لأدائه المتميز فيها و لحساسيتها و ارتباطها بالحياة المباشرة للمواطنين، حتى يتمم ما بدأه فيها من إصلاح. و لا شك أن نجاحه في تلك المهمة من الأسباب التي ساهمت في تكليفه بقطاع لا يقل حيوية و ارتباطا بحياة الناس المباشرة. و هو قطاع ظل تطويره و إصلاحه عصيا على مختلف الوزراء الذين تقلدوا حقيبته.
- من الإيجابيات أيضا دخول بعض الكفاءات و التجربة المعروفة، و التي كانت تعمل بالخارج كعثمان كان، و كعبد السلام ولد محد صالح.
رغم هذه الإيجابيات التي تحدثنا عنها و التي نتمنى أن تنعكس أداء و فعلا ملموسا على الأرض، هنالك بعض الأمور التي كنّا نتمنى أن يتم تجاوزهاو هي: 
- المعيارية التقليدية في الترقية، و التي لا يقرها دستور أو قانون، و هي المحاصصة القبلية و المناطقية على حساب الاستحقاق الشخصي و الكفاءة و التجربة المشهودة. 
- هنالك كذلك تراجع في نسبة حضور النساء في التشكيلة الجديدة. فبعد أن لاحظنا، إبان تشكيل الحكومة السابقة أن العدد فيها كان قليلا 5 حقائب، فاجأتنا الحكومة الجديدة بأقل 4 وزيرات فقط.
ملاحظة أخيرة، خاصة بِنَا نحن رواد الفضاء الأزرق، تتعلق بالإبقاء على السيدة الناها بنت مكناس في التشكيلة الجديدة، و بعكس الذين، يتضايقون من عودتها، أرى أن من حقها أن تبقى طالما أنها لم تكن مشمولة في ملف لجنة التحقيق البرلمانية، و أن حزبها، الذي هو ثاني أحزاب الأغلبية في البرلمان من حيث عدد النواب، لم يقترح غيرها. معناه عن يالتنا يليحفظكم نخفف من التحامل غير المبرر على السيدة الوزيرة. أتمنى اصه على السيدة الوزيرة الناها و هي تعود للمرة الثانية لقطاع حساس و يرتبط بحياة المواطنين و صحتهم أن تشد حيلها هذه المرة و تستفيد من تجربة سلفها الوزير سيد احمد ولد محمد، الذي استطاع في وقت وجيز، رغم التحديات الصعبة، أن يجعل القطاع على طريق الإصلاح. الناها حگ الله يليحفظك و يعينك لا ادجبينا الكسرة هذه المرة. أتمنى عليك المواصلة في استيراتيجية الإصلاح، التي ترك لك سلفك، و لم لا تطويرها بما هو أحسن، و الله معك حتى تكسبي الرهان.

تصفح أيضا...