ولد بناهي يتحدث للصحفيين عن موقف لجنة التحقيق من رفض "عزيز" الحضور للاستجواب

خميس, 09/07/2020 - 17:03

عقد رئيس لجنة التحقيق البرلمانية لمرابط ولد بناهي ظهر اليوم مؤتمراً صحفياً في الجمعية الوطنية تحدث فيه للصحفيين عن موقف اللجنة من رفض الرئيس السابق الحضور لجلسة الاستجواب التي كانت مقررة اليوم الخميس.

 

وقال ولد بناهي إن اللجنة لم تتخذ بعد قراراً بخصوص رفض ولد عبد العزيز الحضور، مشيرا إلى أنها ستجتمع لاحقاً لاتخاذ القرار المناسب.

 

وخلال رده على أسئلة الصحفيين نفى ولد بناهي تراجع اللجنة عن امكانية استخدام القوة لإرغام الرئيس السابق على الحضور ، مؤكدا أن القانون يخول للجنة خيارين تعتبرُ أن كلاً منهما في حكم الوارد والممكن : أحدهما استخدام القوة ، والآخر تضمين تقريرها النهائي رفض المعني للحضور، وذلك بعد إرسال الاستدعاء إليه عبر منفذ عدل ، وعند امتناعه عن الحضور ، يكتب العدل المنفذ في تقريره أن المعني رفض الحضور، ويسلمه للجنة.

 

وعن تأكد اللجنة من استلام ولد عبد العزيز للاستدعاء وما إذا كان قد أرسل ردا للجنة، قال ولد بناهي : "ما يمكنني قوله أن الاستدعاء بلغه، ونحن أتينا لمقر اللجنة قبل الوقت ، ولم يحضر" !

 

وقال ولد بناهي إن اللجنة توصلت للكثير من المعلومات حمل فيها المستجوبون المسؤولية للرئيس السابق حسب دعواهم، مشيرا إلى أن عدم حضور أي مسؤول تستدعيه اللجنة دليل على عدم قدرته على الدفاع عن نفسه، ذاكرا في هذا الإطار أن السبب الذي منع الرئيس السابق من الحضور سيتضح من خلال مراحل التقاضي اللاحقة.

 

وعن اقتراب الأجل القانوني لانتهاء عمل اللجنة قال ولد بناهي إن اللجنة ستودع تقريرها لدى البرلمان قبل نهاية الاجل القانوني الذي ينتهي نهاية الشهر الجاري، مؤكدا أنهم حصلوا على المعلومات الكافية لإعداد التقرير حول المجالات التي كانوا يحققون فيها.

 

وشدد ولد بناهي على ابتعاد عمل اللجنة عن تصفية الحسابات، قائلاً "لقد كنا مهنيّين، وسنرفق التقرير النهائي بالتوصيات المناسبة".

 

 

تصفح أيضا...