الموريتانيون يودعون قُرابة 4 أشهر من حظر التجول ومنع التّنقل بين المدن

خميس, 09/07/2020 - 13:21

بعد مضي 5 أيام فقط على الاعلان عن أول إصابة بفيروس كورونا في موريتانيا في 14 من شهر مارس الماضي، أعلنت الحكومة الموريتانية عن اتخاذ إجراءات احترازية للحيلولة دون تفشي الفيروس وكان من أهم تلك الاجراءات اتخاذ قرار بحظر التجول في
19 من نفس الشهر الساعة 20:00 مساءً وحتى 06:00 صباحاً.

 

تتبّع لمسار حظر التجول ومنع التنقل بين المُدن

 

و عززت الحكومة هذا القرار بآخر في 28 من نفس الشهر حيث أعلنت إغلاق الطرق بين الولايات ومنع تنقل الأفراد والمركبات ، باستثناءات محدودة، ليبدأ الموريتانيون التعايش مع حظر التجول اليلي في المدن، وحظر التنقل بين الولايات ، قرابة 4 أشهر.

 

و مع تزايد عدد حالات كورونا المسجلة اتخذت الحكومة قرارً جديداً في 24 من ابريل بزيادة 24 ساعات حظر التجول ليكون من 18:00 مساءً وحتى 06:00 صباحا ، قبل أن تضطر لتقليص المدة إلى 9 ساعات بمناسبة شهر رمضان ليكون من 21:00 مساءً حتى 06:00 صباحاً.

 

و بعد تسجيل 200 حالة من كورونا في البلاد خلال أسبوع واحد فقط قُبيْل اتخذت الحكومة قراراً آخر بزيادة ساعات حظر التجول خلال أيام العيد من 16:00 مساءً وحتى 06:00 صباحاً.

 

محاولات للالتفاف على حظر التجول والتنقل بين المدن

 

طوال فترة حظر التجول داخل المدن وحظر التنقل بين الولايات تعددت محاولات خرق الحظر من قبل بعض المواطنين، بتعدد الأعذار ، ولعل من أسهلها الضّجر من الإغلاق والحجر داخل المنازل، والالتحاق بمقر العمل، أو العودة منه، وقضاء الحوائج اليومية.. وهكذا دواليكَ.

 

ولعل أهم ما كان ينتظره الموريتانيون بفارغ الصبر خلال الأسابيع الماضية هو قرار اللجنة الوزارية المكلفة بكورونا أمس والقاضي بتخفيف الاجراءات الاحترازية المتخذة ضد "كورونا"، وإلغاء حظر التجول وفتح التنقل بين الولايات ابتداءً من الجمعة 10 يوليو، خصوصا مع تزامن موسميْ "الخريف" و "الگيطنه" هذا العام، حيث تعرف حركة الهجرة من المدن الرئيسية إلى الداخل كثافة كبيرة.

تصفح أيضا...