المراقب المالي السابق للبنك المركزي : يستحيل اختلاس مبلغ كبير من قبل موظفة دون علم المسؤولين

اثنين, 06/07/2020 - 10:49

قال المراقب السابق للبنك المركزي الموريتاني سيدي محمد ولد الناجي في تسجيل متداول إنه يستحيل أن تقدم موظفة عادية على اختلاس مبلغ كبير من العملة الصعبة من البنك المركزي دون أن يكون المسؤولون الأعلى لديهم علم بذلك.

 

وحمّل ولد الناجي المسؤولية عن فقدان مبالغ من البنك للمراقبين الماليين و للموظفين المسؤولين عن استلام محصول عمليات بيع وشراء العملات اليومة، حملهم مسؤولية تدقيق عمل الموظفين الصغار الذين يقومون بتبديل الأوقية والعملة الصعبة يومياً في البنك، قائلاً إن الموظفين المسؤولين عن استلام المحصول اليومي كان ينبغي أن يقوموا بتدقيق المبالغ داخل الصناديق كل يوم بعد استلامها من الموظفين الصغار أمثال السيدة المتهمة بالمسؤولية عن فقدان مبالغ من العملة الصعبة، ويمكنهم الاستعانة بالمراقب المالي للتدقيق أكثر.

 

وألمح ولد الناجي إلى أن فقدان المبلغ راجع إلى التساهل في التدقيق والرقابة على عمليات البيع والشراء للعملة الصعبة بالبنك.

 

وتحدث ولد الناجي في المقطع عن طبيعة الرقابة المالية على الصناديق في البنك المركزي ، وقال إن المفروض أن يتم تدقيق محتويات خزائن البنك من العملة من قبل المسؤولين عن ذلك بشكل يومي ، وأسبوعي، وشهري، وعند كل 3 أشهر، وذلك للتأكد من توافق الأرقام المكتوبة على الأوراق مع المبالغ الموجودة في الخزائن.

 

تصفح أيضا...